جريزمان.. ثروة لا تقدر بثمن لأتلتيكو هذا المحتوى من : كتب: طارق طلعت

يالا كورة 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
هذا المحتوى من :
كتب: طارق طلعت

سلط نهائي بطولة الدوري الأوروبي لكرة القدم الضوء من جديد على قيمة المهاجم الفرنسي أنطوان جريزمان التي لا تقدر بثمن بالنسبة لفريق أتلتيكو مدريد، الذي سجل له 112 هدفا في 209 مباراة، كما ضمن له 71 نقطة في الليجا الإسبانية وكان حاسما في تأمين 8 انتصارات وعبور 4 أدوار إقصائية أوروبية، بما فيها لقب ليون.

فمنذ التعاقد معه صيف 2014 قادما من ريال سوسيداد مقابل 30 مليون يورو، لم يكن أتلتيكو ليحقق نجاحاته الأخيرة دون أهداف المهاجم الفرنسي ولا رشاقته ولا حسمه، كما لم يكن في الحسبان تحقيق اللقب الأوروبي أمس أمام مارسيليا والذي حسمه جريزمان أيضا.

وبينما كان الضوء مسلطا عليه بعد أسبوع حافل بالشائعات حول امكانية انتقاله لفريق برشلونة الذي أطلق تصريحات توحي بأن الأمر سيصبح واقعا في القريب وردود أتلتيكو الذي أبدى استيائه من تصرفات النادي الكتالوني وتأكيده أنه لن يتفاوض حول انتقال لاعبه، تألق جريزمان في المباراة النهائية لبطولة الدوري الأوروبي وحسم اللقب لفريقه.

فمن أول فرصة سنحت له، ومن تمريرة جابي فرنانديز، لم يتردد جريزمان أو يساوره الشك، وعاقب الحارس ستيفين مانداندا على خطأه وسجل أول أهداف فريقه بعد 22 دقيقة من صافرة البداية، وعاد وكرر زيارته لشباك فريق الجنوب الفرنسي مع بداية النصف الثاني ليحسم لقب البطولة للأتليتي ولقب أفضل لاعب في النهائي لنفسه.

ولجريزمان أرقاما تهديفية تثبت حساسيته وحسمه كمهاجم، فقد ساهم في 27 هدفا خلال المباريات الـ24 الأخيرة، بتسجيل 21 منها وتنفيذ 6 تمريرات حاسمة، بل أنه كان الموقع على 8 أهداف من آخر 13 سجلها الفريق المدريدي.

وكان مواطنه وزميله لوكاس هرنانديز قد صرح عقب التتويج أمس أن جريزمان "واحد من أفضل اللاعبين في العالم، ونتمنى أن يستمر معنا لسنوات كثيرة"، وذلك بعد الأداء الرائع والحاسم الذي قدمه المهاجم الفرنسي، ليس فقط في النهائي أمام مارسيليا، بل في مناسبات أخرى عديدة طوال مسيرته مع الأتليتي التي استمرت لـ209 مباريات حتى الآن، أحرز خلالها إجمالي 112 هدفا، 63 منها في ملعب فريقه، و49 خارج القواعد، وكان طوق النجاة لفريقه في 40 مناسبة، سواء في الدوري الإسباني أو دوري الأبطال أو الدوري الأوروبي.

فعلى مدار المواسم الأربعة الأخيرة التي قضاها المهاجم الفرنسي في صفوف الروخيبلانكوس، كان جريزمان صاحب الفضل في انتصار فريقه في 8 مباريات أوروبية، وليس ذلك فقط، بل أنه أحرز أهدافا حاسمة في عبور الأتليتي للأدوار الإقصائية والذي لم يكن ليصبح ممكنا دون تلك الأهداف، من بينها نهائي ليون، بل أنه سجل في كل المحطات التي قادت إليه.

فكان جريزمان هو صاحب هدف الفوز على آرسنال في ذهاب نصف النهائي (1-1) بلندن، قبل أن يكمل دييجو كوستا المهمة في الإياب (1-0)، إضافة لكونه ساهم بهدف في مرمى سبورتنج لشبونة في ربع النهائي الذي حسم بنتيجة إجمالية (2-1) لصالح المدريديين.

وبالمثل، كانت له بصمته في نصف نهائي التشامبيونز ليج موسم 2015-16 أمام بايرن ميونخ، حيث كان صاحب هدف التأهل على ملعب الألمان رغم الهزيمة (2-1)، فضلا عن كونه اللاعب الحاسم في تخطي برشلونة (2-0) في ربع النهائي بتسجل الهدفين.

أما في الدوري الإسباني، فقد سجل الفرنسي الدولي إجمالي 76 هدفا، حتى الآن، أضافت 71 نقطة للأتليتي على مدار المواسم الأربعة الأخيرة، وبما أن الفريق المدريدي حصد إجمالي 322 نقطة خلالها فإن جريزمان أمن له 22% منها.

وأصبح جريزمان هو ثامن هداف في تاريخ أتلتيكو في جميع المسابقات، حيث لم يتخطى حاجز الـ100 هدف سوى 10 لاعبين على مدار الـ115 عاما الأخيرة، وهي القائمة التي يتصدرها لويس أراجونيس برصيد 172 هدفا، ويأتي بعده كل من: أدريان إسكوديرو، وفرانسيسكو كامبوس، وخوسيه إولوخيو جاراتي، وخواكين بييرو، وفرناندو توريس، وأديلاردو رودريجيز، وإنريكي كويار، و خوسيه خونكوسا، وسيرخيو أجويرو.

وبعد أن استهل أهدافه لصالح الأتليتي في السادس عشر من سبتمبر 2014 خلال مباراة أوليمبياكوس اليوناني بدوري الأبطال والتي انتهت بهزيمة المدريديين 3-2 وحتى هذه اللحظة، وحتى تألقه في نهائي الأربعاء، لا يزال استمرار جريزمان مع أتلتيكو مشكوكا فيه رغم حسم اللقب القاري.

وقال جريزمان "لقد كان الفوز بلقب مع الأتليتي ومع التشولو (المدرب الأرجنتيني دييجو سيميوني) حلما بالنسبة لي"، مؤكدا أن "هذا ليس الوقت المناسب للحديث عن المستقبل"، رغم مطالبة مديره الفني وزملائه له بالبقاء معهم للموسم المقبل.

وصرح سيميوني عقب نهائي الدوري الأوروبي "ليس لدي شك في أنه لا تزال هناك أمور يمكن أن تقرب جريزمان من الاستمرار معنا. لقد خاض ثلاث مباريات نهائية معنا، وفاز في اثنتين منها. لسنا بعيدين عن خوض مباريات نهائية. وقريبا سنخوض كأس السوبر الأوروبي. على المستوى الرياضي، لسنا بعيدين لهذه الدرجة عن الفرق التي تتمتع بنفوذ أكثر منا"، وذلك تأكيدا من المدرب على قيمة المهاجم الأشقر التي لا تقدر بثمن بالنسبة للنادي المدريدي.

وخلال المواسم الأربعة الأخيرة، خاض جريزمان إجمالي 209 مباراة بقميص الأتليتي، 189 منها كأساسي.

ونجح جريزمان في التوقيع على 112 هدفا في 84 مباراة، بالإضافة لكونه صاحب الهدف الافتتاحي في 41 مباراة، وسجل أهدافا حاسمة لصالح الفريق المدريد في 40 مباراة. 


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة يالا كورة ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من يالا كورة ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

0 تعليق