فى ذكرى وفاته.. المايسترو الحاضر الغائب فى قلوب الأهلاوية

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

رغم مرور 16 عاما على رحيل القائد والمايسترو صالح سليم رئيس النادى الاهلى، إلا أنه مازال حيا متواجدا بين الأهلاوية بمواقفه ومبادئه التى رسخها للقلعة الحمراء، ويتم استحضار روحه عند كل موقف يواجه الكيان الأحمر، حيث إنه ترك إرثا ثقيلا لخلفائه ممن يتوالون على النادى من رؤساء للاهلى، من حيث أقوال وأفعال قام بها فى عدة مواقف يسير عليها الأجيال المتتالية بالنادى، مما أثبت أنه الغائب الحاضر فى النادى الأهلى.

 

وبعد فوز محمود الخطيب بيبو برئاسة النادى، قارن عدد كبير من الجماهير بين الثنائى، واعتبروا أن بيبو خليفة المايسترو فى الحكمة وحسن التصرف والإدارة.

صالح سليم
صالح سليم

المولد والنشأة

ولد صالح سليم فى الحادى عشر من سبتمبر 1930، بمحافظة المنوفية وانطلقت مسيرته الكروية في النادي الأهلي  1944 حيث انضم للأشبال وخاض أول مباراة ودية أمام المصرى عام 1948، أحرز خلال المباراة هدفا من الثنائية التى سجلها فريقه.

سليم مع الجوهرى وعادل هيكل
سليم مع الجوهرى وعادل هيكل

 

صالح سليم فى إحدى المباريات
صالح سليم فى إحدى المباريات

مسيرته كلاعب

استطاع المايسترو أن يحقق للنادى الاهلى الكثير من الإنجازات والبطولات خلال مسيرته كلاعب، بخلاف انجازاته مع المنتخب، حيث حقق مع الأهلى 20 بطولة مقسمة إلى 11 بطولة دورى، و8 بطولة كأس، كأس الجمهورية المتحدة، كما أنه صاحب الرقم القياسى فى أكبر عدد من الأهداف التى يحرزها لاعب فى مباراة واحدة، حيث سجل 7 أهداف فى مرمى الإسماعيلى موسم 1958، من 8 أهداف فاز بها الأهلى، وتٌعد مباراة الطيران آخر لقاء شارك فيه المايسترو مع الأهلى عام 1966 واعتزل بعدها عام 1966.

مع فاتن حمامة
مع فاتن حمامة

الفن فى حياة المايسترو 

خلال ممارسته كرة القدم، تسببت الشعبية التى تمتع بها، فى دخوله مجال الفن، وشارك فى عدة أفلام سينمائية منها فيلم السبع بنات، وفيلم الشموع السوداء أمام نجاة الصغيرة، وفيلم الباب المفتوح أمام فاتن حمامة.

خلال حضزره إحدى المباريات
خلال حضوره إحدى المباريات

 

العمل الإدارى

 تم انتخابه عضوا فى مجلس إدارة الأهلي عام 1972، وفاز برئاسة النادي في انتخابات 1980 ليصبح أول لاعب كرة يتولى رئاسة النادى الأهلى.

 

وحقق العديد والعديد مع الأهلي كرئيس، حيث حقق النادى خلال رئاسته من 1980 إلى 1988، ومن 1990 إلى 2002 حقق 53 بطولة، منها بطولة الدورى 9 مرات متتالية.

صورة تجمع المراحل العمرية المختلفة للمايسترو
صورة تجمع المراحل العمرية المختلفة للمايسترو

 

مواقف لاتٌنسى فى حياة المايسترو

ويٌعد صالح سليم الأب الروحى للقلعة الحمراء، لما له من مواقف ترسخت فى ذاكرة الأهلاوية، خاصة والجماهير المصرية عامة، ومنها :

 

صالح سليم وأبناءه
صالح سليم وأبناؤه

 

تجميد اللاعبين والاعتماد على الناشئين

شهد دور الثمانية ببطولة كأس مصر عام 1987 خلافا بينه وبين محمود الجوهرى مدرب الفريق وقتها بسبب مستحقات اللاعبين، ورفض لاعبو الاهلى خوض التدريبات قبل مباراتهم أمام الزمالك، مثل طاهر أبو زيد، وحسام البدرى، وزكريا ناصف، والخطيب ، وربيع ياسين وعبدالغنى، وغيرهم ، فتم إحالتهم للتحقيق، و لعب بفريق الشباب، وفاز الأحمر 3/2 ليؤكد أن الفريق لايقف على لاعبين، وقضى على تمرد اللاعبين.

  صالح سليم

صالح سليم

 

الخلاف مع مبارك

رفض صالح سليم حضور نهائى البطولة العربية للفريق أمام الرجاء المغربى، بعد أن تم حجز المقاعد الأمامية لحسنى مبارك رئيس الجمهورية وقتها وعبد المنعم عمارة رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، وعثمان السعد الأمين العام للاتحاد العربى، بينما حجزوا لسليم المقعد الخلفى، وغادر الاستاد قبل أن يعلم "مبارك" بالأمر ويتصل به طالبا منه العودة ويجلس بجواره فى الصف الأول.

مع أحمد ناجى وحسام البدرى
مع أحمد ناجى وحسام البدرى

 

إيقاف العميد

قرر المايسترو صالح سليم عام 1994 إيقاف حسام حسن لمدة عام وتغريمه ماليا، بعد خلعه فانلة الفريق وإلقائها على الفريق والبصق عليها، وقت أن كان لاعباً فى صفوف الأهلى، حيث خلع الفانلة للتعبير عن استيائه، ورغم حاجة الفريق إلى اللاعب وقتها إلا أنه تم إيقافه.

الايام الأخيرة لصالح سليم
الايام الأخيرة لصالح سليم
النهاية الحزينة

تمكن منه المرض، عام 1998 بدأ رحلته مع سرطان الكبد ، وكان سنه وقتها لا يسمح بزراعة كبد، وخضع للعلاج الكيماوى، ثم انتشر المرض فى الأمعاء وساءت حالته الصحية ودخل فى غيبوبة حتى توفى عام 2002 عن عمر يناهز 72 عاما.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق