السلطات الإيطالية تغلق معالم أثرية تحسبًا لوقوع أعمال عنف قبل مباراة ليفربول وروما

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
أغلقت السلطات الإيطالية معالم أثرية شهيرة في العاصمة روما بغرض حمايتها من وقوع عمليات تخريب، وسط مخاوف من وقوع عنف بين مشجعي فريقي ليفربول الإنجليزي وروما الإيطالي في مباراة نصف النهائي من بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وذكرت شبكة "فوكس نيوز" الأمريكية أن السلطات الإيطالية وضعت حواجز واقية حول بعض المعالم الأثرية بعد وصول الآلاف من مشجعي الفريق الإنجليزي إلى العاصمة الإيطالية، خاصة أن أحدها قد تضرر من جانب مشجعي فريق "فينورد" الهولندي قبل مباراة ببطولة الدوري الأوروبي منذ ثلاث سنوات.

يشار إلى أن القلق من وقوع أعمال عنف من جانب المشجعين يحيط بالمباراة، بعد أن ألقي القبض على شخصين من مشجعي روما للاشتباه في محاولتهما ارتكاب عملية قتل عقب هجوم وقع خارج الاستاد قبل مباراة الذهاب التي أقيمت على ملعب أنفيلد بمدينة ليفربول.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق