توريس يتطلع إلى الإطاحة بأرسنال من الدوري الأوروبي أملا في النهاية السعيدة مع أتلتيكو هذا المحتوى من : كتب: أيمن جيلبرتو

يالا كورة 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
هذا المحتوى من :
كتب: أيمن جيلبرتو

عادة ما يتطلع أي لاعب أسطوري إلى كتابة نهاية سعيدة لمشواره مع فريقه ، والآن ينطبق الأمر على فيرناندو توريس نجم أتلتيكو مدريد الإسباني لكرة القدم الذي يودع الفريق مع نهاية الموسم الجاري.

ويتأهب أتلتيكو مدريد لمباراته أمام ضيفه أرسنال الإنجليزي غدا الخميس في إياب الدور قبل النهائي من بطولة الدوري الأوروبي ، بعد أن انتهت مباراة الذهاب بالتعادل 1 / 1 يوم الخميس الماضي في لندن.

وإلى جانب مساعي كل فريق للتأهل إلى النهائي واعتلاء منصة التتويج ، يتقاسم الفريقان الأهداف الشخصية من خلال المواجهة والبطولة الأوروبية بشكل عام.

ففي الوقت الذي يحلم فيه فينجر بكتابة نهاية مشرفة لمشوار دام 22 عاما قضاها في منصب المدير الفني لأرسنال ، يتطلع توريس إلى وداع الفريق الإسباني على منصة التتويج ، ليكون اللقب الأول له ضمن صفوف أتلتيكو ، حيث أعلن اللاعب في نيسان/أبريل الماضي أن الموسم الجاري هو الأخير له بالفريق.

وبعد أن حظي أندريس إنييستا بنهاية رائعة لمشواره الحافل مع برشلونة الإسباني ، حيث توج مع الفريق هذا الموسم بثنائية الدوري والكأس ، يتطلع توريس أيضا إلى كتابة نهاية جيدة مع أتلتيكو مدريد عبر الدوري الأوروبي.

وبدأ مشوار توريس مع أتلتيكو مدريد منذ الظهور الأول له ضمن الفريق عام 2001 عندما كان في السابعة عشر من عمره.

وقضى توريس فترتين مع الفريق لكنه لم يتوج معه خلالهما ، إلا أن فرصة ذهبية باتت متاحة أمامه الآن.

ولكن على الفريق أن يتجاوز أولا عقبة صعبة تتمثل في مواجهة أرسنال الذي يحمل مديره الفني فينجر طموحا مماثلا في البطولة الأوروبية.

وعزز أتلتيكو فرصته بشكل كبير في التأهل للنهائي الأوروبي عندما تغلب على النقص العددي في صفوفه في مباراة الذهاب وخطف هدف التعادل 1 / 1 على ملعب أرسنال يوم الخميس الماضي عن طريق أنطوان جريزمان قبل ثماني دقائق من النهاية.

وأراح دييجو سيميوني المدير الفني لأتلتيكو ، النجم جريزمان في المباراة التي فاز فيها أتلتيكو على ألافيس 1 / صفر مساء الأحد في الدوري الإسباني ، حيث دفع بتوريس في الهجوم إلى جانب دييجو كوستا.

وينتظر أن يعود توريس إلى مقعد البدلاء في مباراة الغد أمام أرسنال ، الذي كان بمثابة الفريق الذي يفضل توريس مواجهته خلال فترة احترافه بإنجلترا ضمن صفوف ليفربول.

لكن من المحتمل بشكل كبير أن يمنح دييجو سيميوني اللاعب توريس فرصة المشاركة حتى لو لدقائق قليلة في ظل قدرة اللاعب على الحسم في الأوقات القاتلة.

وقال توريس في تصريحات لشبكة قنوات "بي.إن سبورتس" :"عندما سجلت ظهوري الأول مع أتلتيكو ، كان هذا هو هدفي حينذاك. وكل الأشياء الباقية هي بمثابة هدايا إضافية."

واوضح توريس الذي انتقل من أتلتيكو إلى ليفربول في 2007 "شعرت بانطلاقة لا يمكن إيقافها في أنفيلد.. قلت لبيبي رينا (حارس مرمى ليفربول حينذاك) إنني أعتقد أنني يمكنني التسجيل كلما دخلت إلى أرض هذا الملعب".

وعاد توريس ، الذي لعب أيضا لتشيلسي الإنجليزي وميلان الإيطالي ، إلى أتلتيكو في 2015 وقد احتشدت الجماهير بشكل هائل في الاستاد لرؤية عودته من جديد بقميص الفريق وحظي باستقبال حافل باستاد "فيسنتي كالديرون".

والآن يتطلع توريس إلى الاحتفال بالفوز على أرسنال ، وسط الجماهير باستاد "متروبوليتانو" المعقل الجديد لأتلتيكو.

وأضاف توريس /34 عاما/ "بداخلي مودة هائلة للملعب القديم. ولكن يجب انفتاح الجميع على التغيير."

ويستمد أتلتيكو الثقة في مواجهة الغد من خلال العرض الذي قدمه ذهابا في لندن وكذلك نتائجه على ملعبه ، الذي لم يشهد اهتزاز شباك الفريق طوال 11 مباراة متتالية ، إضافة إلى نتائج أرسنال خارج ملعبه.

فقد ذكرت صحيفة ماركا الإسبانية في عنوان "أرسنال لم يحصد نقطة خارج ملعبه في 2018".

واهتزت شباك أتلتيكو بأربعة أهداف فقط على ملعبه منذ بداية الموسم.

كذلك ترجح سجلات التاريخ كفة أتلتيكو ، حيث أنه في 12 من 14 مناسبة ، تمكن الفريق من حسم النتيجة لصالحه عبر مباراة الإياب بعد التعادل ذهابا خارج ملعبه.

ولن يتمكن سيميوني من توجيه لاعبيه من أرضية الملعب حيث يخضع للإيقاف ، وستسند المهمة إلى مساعده الألماني مونو بورجوس الذي يحتمل أن يلجأ لاستشارة توريس.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة يالا كورة ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من يالا كورة ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

0 تعليق