الرياضة / المصرى اليوم

برشلونة المتصدر يهدر نقطتين مجددًا بالتعادل مع سيلتا فيجو

أهدر برشلونة المتصدر فرصة العودة إلى سكة الفوز، وسقط في فخ التعادل أمام ضيفه سيلتا فيجو «2-2»، اليوم السبت، في المرحلة الرابعة عشرة من الدوري الإسباني لكرة القدم.

وقدم الأرجنتيني ليونيل ميسي أداءً لافتًا، فسجل هدف التعادل لبرشلونة في الشوط الأول، قبل أن يساهم في الثاني بهدف التقدم للمهاجم الأوروجوياني لويس سواريز، لكن سيلتا تألق في المرتدات واقتنص هدف التعادل قبل ثلث ساعة من النهاية.

ورفع برشلونة رصيده إلى 36 نقطة من 42 ممكنة، بفارق 5 نقاط عن مطارده فالنسيا الذي يحل على خيتافي الثاني عشر، الأحد، و9 عن غريمه ريـال مدريد حامل اللقب، الذي يخوض رحلة صعبة في وقت لاحق إلى ارض اتلتيك بلباو السادس عشر.

وكان الفريق الكاتالوني عادل مضيفه فالنسيا 1-1 في الدقائق الأخيرة من الجولة الماضية، عبر ظهيره الدولي جوردي البا. أما سيلتا فيجو ثامن الترتيب، فعوض سقوطه الكبير في آخر زيارتين إلى ملعب «كامب نو»، اذ خسر في الدوري 1-6 وصفر-5 بعد فوزه في اياب موسم 2014 بهدف وحيد.

على ملعب «كامب نو» وأمام اكثر من 63200 ألف متفرج، اكتفى برشلونة في مباراة مبكرة نسبيا وبدرجة حرارة منخفضة (10 مئوية)، بالتعادل الاول على ملعبه مننذ عام حيث تعادل في 3 ديسمبر 2016 مع غريمه ريال مدريد.

وافتتح سيلتا التسجيل بمرتدة سريعة كسرت التسلل، ثم تمريرة من الجهة اليسرى لعبها مقشرة ياجو إسباس إلى المهاجم الأوروجوياني الشاب مكسيميليانو جوميز سددها من مسافة قريبة ابعدها الحارس الالماني مارك اندريه تير شتيجن، لكنها ارتدت إلى إسباس فتابعها في الشباك شبه الخالية، في الدقيقة 20، مسجلًا هدفه الثامن في الدوري هذا الموسم.

ومن هجمة مشتركة بين ميسي وسواريز وأندريس اينيستا والبرازيلي باولينيو، عادل ميسي بعد دقيقتين بتسديدة أرضية من داخل المنطقة في مرمى الحارس روبن بلانكو (22)، مسجلا هدفه الثالث عشر في صدارة الهدافين.

وفشل ميسي في ايجاد طريقه إلى الشباك في ست مباريات على التوالي في جميع المسابقات، وهو أمر لم يحصل معه منذ سبعة أعوام. وعجز عن تحقيق فوزه الرقم 300 مع برشلونة، قبل استقبال الاخير سبورتينغ البرتغالي في دوري أبطال أوروبا، بعد أن ضمن تأهله إلى دور الـ16.

وبعد ضغط رهيب من برشلونة، طرق المتألق ميسي الباب وأصاب القائم الايسر من حوالي مترين فقط، في الدقيقة 31، ثم هدد خصمه بعد عرضية من راكيتيتش لعبها باولينيو برأسه نحو الحارس، في الدقيقة 36.

وفي الشوط الثاني، لعب ميسي تمريرة في ظهر الدفاع إلى البا فعكسها الاخير إلى سواريز تابعها من مسافة قريبة في الشباك مسجلا هدفه السادس هذا الموسم، في الدقيقة 62.

لكن إسباس كان له رأي آخر عندما انطلق بسرعة متخطيا قلب الدفاع الفرنسي اومتيتني الذي اصيب شد عضلي، ثم تلاعب بالبا ومرر إلى جوميز الذي سجل هدفه الثامن هذا الموسم، في الدقيقة 70.

وحاول المدرب أرنستو فالفيردي تعزيز هجومه، فدفع بباكو الكاسير بدلا من راكيتيتش بعد تبديل اومتيتي المصاب بالبلجيكي توماس فرمايلن، ثم تلقى بيكيه تمريرة ميسي، فتلاعب بالحارس وسدد من مسافة قريبة في القائم الأيسر، في الدقيقة 75.

وتابع البديل دينيس سواريز كرة عكسها ميسي برأسه قريبة من القائم الأيسر، في الدقيقة 85، وبعدها بثوان صد تير شتيجن انفرادية للأوغندي بيوني سيستو، في الدقيقة 89 قبل أن ينهي سيرجي روبرتو مسلسل الفرص بعرضية سددها ألكاسير برأسه فوق العارضة (90+3).

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة كتاب المصرى اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصرى اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا