ننشر 50 صورة من مباراة التعادل السلبي بين الأهلي وسموحة

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تعادل الأهلي مع سموحة بدون أهداف في المباراة التي جرت بينهما باستاد برج العرب ضمن منافسات الأسبوع الحادي والثلاثين لبطولة الدورى.

بهذه النتيجة رفع الأهلى رصيده إلى 79 نقطة فى صدارة الترتيب العام لجدول الدورى وسموحة إلى 47 نقطة فى المركز الخامس.

جاءت بداية المباراة سريعة من جانب سموحة بتسديدة قوية من حسام حسن على مرمى محمد الشناوى ولكنها مرت بعيدا.. وسرعان ما بدأ الأهلى فى استعادة توازنه وسيطرته على المباراة والسيطرة على وسط الملعب من خلال تحركات حسام عاشور وأكرم توفيق فى وسط الملعب وأمامهما أجاى ووليد سليمان.

ومع الضغط الأهلاوى لجأ لاعبو سموحة إلى التواجد بكثافة فى وسط الملعب والاعتماد السريعة الطولية واستغلال مهارة ناصر ماهر وتحركات أوميد أوكرى.

ومع التكتل الدفاعى للاعبى سموحة لجأ لاعبو الأهلى إلى الكرات الطويلة خلف المدافعين خاصة على الأطراف واستغلال تحركات وليد سليمان وأحمد حمودى .. وحصل الأهلى على أكثر من ضربة ثابتة على حدود منطقة الجزاء ولكنها لم تشكل أى خطورة.

وفى الدقيقة 23 أهدر حسام حسام أخطر فرصة فى اللقاء بعدما تلقى الكرة التى أنقذها محمد الشناوى من أوميد أوكرى ولكنه سددها بعيدة عن المرمى.

وبمرور الوقت تبادل الفريقان الكرة فى وسط الملعب بلا خطورة وتركز اللعب فى منطقة الوسط باستثناء بعد الهجمات التى جاءت على استحياء من الفريقين .. وكانت أخطر الهجمات من ضربة ثابتة ولكن الكرة مرت من فوق رأس أحمد حمودى.

وفى الدقيقة الأخيرة من عمر الشوط .. فشل مروان محسن فى استغلال الكرة العرضية التى أرسلها محمد هانى من الناحية اليمنى ولعبها عالية علت العارضة بقليل لينتهى الشوط بالتعادل السلبى.

وفى الشوط الثانى جاءت أحداث الشوط الثانى هادئة مثلما كان الحال فى الشوط الأول ودفع سموحة بأول تغيير بنزول أحمد نبيل مانجا بدلا من إسلام صالح.

وفى الدقيقة 62 أتيحت أخطر فرصة للأهلى عن طريق مروان محسن الذى تلقى تمريرة داخل منطقة الجزاء وتخطى حارس المرمى وحاول تمريرها لوليد سليمان ولكن مدافع سموحة يبعدها الى ركنية.

ودفع البدرى بأول تغيير بنزول إسلام محارب بدلا من أكرم توفيق لزيادة الفاعلية الهجومية .. وحصل وليد سليمان على ضربة ثابتة من الناحية اليمنى لعبها أرضية ولكنها مرت من أمام الجميع لتصل ليد الحارس المهدى سليمان.

وتلاها كرة أخرى من الناحية اليسرى عن طريق إسلام محارب الذى مررها لجونيور أجاى الذى سقط على الأرض لحظة تصويبها ويحاول أحمد حمدى فى استغلال ولكنها تصل إلى يد الحارس.

وفى ظل السيطرة الأهلاوية على المباراة حصل سموحة على ضربة ثابتة على حدود منطقة الجزاء فى الدقيقة 78 لعبها مانجا ولكنها علت العارضة.

وشهدت الدقائق الأخيرة محاولات مكثفة من لاعبى الأهلى فى محاولة لخطف هدف الفوز ولكن باءت جميع المحاولات بالفشل فى ظل التكتل الدفاعى للاعبى سموحة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق