كريستيانو رونالدو.. من هداف إلى صانع أهداف

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

يبدو أن كريستيانو رونالدو، ومع اقتراب مسيرته الكروية وجد لنفسه دورا جديدا، مع "السيدة العجوز"، وعلى ما يبدو اكتشف مهمة صناعة الأهداف عوض إحرازها، الملفت أن دوره الجديد تزامن مع اتهامات "قاتلة" ضده بالاغتصاب.

يعود فضل كبير لنجم ريـال مدريد السابق البرتغالي كريستيانو رونالدو في فوز "السيدة العجوز"، على نادي نابولي، الذي كان في الأصل متقدما بهدف دون رد، لكنه أنهى مواجهته لملك الدوري الإيطالي بهزيمة بلغت ثلاثة أهداف مقابل هدف يتيم، ضمن منافسات المرحلة السابعة للدوري الإيطالي الممتاز.

المباراة التي اعتبرها ماسيميليانو أليغري مدرب يوفنتوس، أنها من أفضل مباريات رونالدو في هذا الموسم، تقمص فيها الأخير دورا جديدا، لم يكن في حسبان مشجعي اليوفي، شعار رونالدو في هذه المباراة كان مفاده، إذا كان من الصعب إحراز الأهداف فيجب صناعتها!

وهكذا ساهم رونالدو في الأهداف الثلاثة، عبر تمريرتين لماندوكيتش ترجمهما لاعب بايرن السابق على الفور، إلى هدفين (26/49)، لختم بتمريرة مصيرية ثالثة إلى ليوناردو بونوتشي، الذي أودع الكرة الشباك مع اقتراب نهاية المباراة (76).

الصحافة الإيطالية، خاصة أمام صيام رونالدو على التهديف، شككت طويلا في قدرة رونالدو على إحراز ذات الكم من الأهداف، كما كان الشأن مع الملكي الأبيض، غير أنه اليوم عادت لتحتفل بصانع الأهداف، مقرّةً أنه وإن "لم يهز الشباك، إلا أن جميع الأهداف الثلاثة حملت توقيعه"، كما كتبت صحيفة توتوسبورت المختصة، من جهتها، أكدت كوريرو ديلو سبورت ما قاله المدير الفني لليوفي في السابق، بأن المباراة "كانت الأفضل" لرونالدو إلى غاية اللحظة في إيطاليا، مضيفة أنه "نجم خالص"، أما غازيتا ديلو سبورت فاحتفلت بلاعب "بمستوى كان ينقص الدوري الإيطالي، فقد قاد يوفينتوس في مرحلة عصيبة من المباراة".

اتهامات بالاغتصاب

الملفت أن المباراة التي أجريت السبت الماضي، أقيمت غداة الاتهامات المدوية التي وجههتا امرأة أمريكية رسمية إلى رونالدو، مدعية أنه قام باغتصابها، ويوم الجمعة الماضية فتحت سلطات نيفيدا الأمريكية تحقيقا رسميا حول القضية، وقد تمّ نشر مضمون الدعوى على الإنترنت.

وفي محضر القضية تتهم كاثرين مايورغا اللاعب البرتغالي، ومحاميه، بالضغط عليها، لقبول مبلغ 370 ألف دولار في عام 2010، مقابل التكتم على تفاصيل الجريمة، التي تقول المشتكية إنها وقعت ليلة 12/13 من يونيو/حزيران في أحد الفنادق الفاخرة في لاس فيغاس.

وهذه الاتهامات غير جديدة، لكن الجديد وجود تحقيق رسمي حول ذلك، من قبل السلطات الأمريكية، وسبق لهيئة دفاع رونالدو أن شددت على أن العلاقة الجنسية التي جمعت بين الاثنين كانت رضائية من قبل الطرفين.

و.ب

هذا المحتوى من موقع دوتش فيل اضغط هنا لعرض الموضوع بالكامل



ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق