بالصور / بوابة فيتو

أكاديمية الشرطة تحتفل بانضمام 1400 طالب لصفوفها.. اللواء العمري: دماء جديدة تضخ في شرايين الجهاز.. الاختيار وفقا للكفاءة بلا وساطة.. طالب: حلم والدي قبل استشهاده يتحقق (صور)

انتظام الطلاب الجدد في أكاديمية الشرطة

احتفلت أكاديمية الشرطة، اليوم السبت، بانضمام أكثر من 1400 طالب جديد من الذين اجتازوا اختبارات على مدى عدة أيام، بحضور قيادات وزارة الداخلية.

لافتات ترحيب
وانتشرت لافتات ترحب بالطلاب الجدد وتزينت أبواب أكاديمية الشرطة، فيما عزفت الفرقة الموسيقية مراسم الاستقبال الوطنية احتفالا بوصول جيل من رجال الشرطة يتحمل مسئولية الوطن خلال 4 سنوات مقبلة ضم أكثر من 1400 طالب.

كان في استقبال الطلاب الجدد، اللواء أحمد العمرى مساعد وزير الداخلية رئيس أكاديمية الشرطة والقيادات الأكاديمية، ورحبوا بهم مطالبين بالحفاظ على مقدرات الوطن وحماية أراضيه من كل معتد.

برنامج ترفيهي
وأكدت القيادات الأمنية، أنه تم إعداد برنامج ترفيهي ثقافي تعليمي لتحقيق النتائج المطلوبة من الطلاب الجدد، مشير إلى أنه تم اختيار أفضل العناصر وفقا لمعايير دون تدخل من أحد أو وساطة.

وأوضحت القيادات أن استقبال الطلاب الجدد يوم يتكرر مرة كل عام بتحويل الطلاب إلى رجال يتحملون مسئولية الحفاظ على الوطن.

فيما اصطف المئات من أهالي الطلاب أمام أسوار الأكاديمية لتوديع أبنائهم قبل الانضمام إلى مصنع الرجال، معربين عن فرحتهم، بانضمامهم إلى جهاز الشرطة.

وأكد الأهالي، أن الشعب المصري مؤمن برسالة الشرطة في حماية الوطن، وتقدم عدد من أبناء الشهداء الشرطة إلى الانضمام إلى صفوف رجال الشرطة لاستكمال المسيرة.

وقال أحد ذوي الطلاب، إن حلم والده قبل استشهاده كان انضمام نجله إلى كلية الشرطة، وهذا الحلم تحقق اليوم.

من جانبه أعرب الطلاب عن استعداداتهم التحول من الحياة المدنية إلى العسكرية، وسط حالة من السعادة، مؤكدين أنهم فخورون بالانضمام إلى رجال الشرطة.

وفى ذات السياق أعرب اللواء الدكتور أحمد العمري مساعد الوزير رئيس أكاديمية الشرطة عن سعادته البالغة بالطلبة الجدد.

الدماء الجديدة
وأشار مساعد وزير الداخلية، إلى أن الطلبة الجدد هم الدماء الجديدة التي تُضخ في شرايين جهاز الشرطة المصري، مؤكدًا أن اختيار الطلبة الجدد جاء وفق معايير موضوعية حرص اللواء مجدى عبد الغفار وزير الداخلية على متابعتها والإشراف عليها أولًا بأول، مهنئًا عائلات الطلبة الجدد وقدم لهم الشكر على انتمائهم الوطني بتشجيع أبنائهم للانضمام في صفوف جهاز الشرطة لخدمة الوطن.

التحديات الأمنية
وأكد أن إعداد الطلبة الجدد سيتم بشكل عصرى وباحترافية كاملة لمواجهة التحديات الأمنية، وتحمل مسئولية وأعباء العمل الأمني، متمنيا لهم التوفيق والسداد خلال فترة الإعداد بالكلية، والتي تؤهلهم لخدمة الوطن وتحقيق رسالة الأمن.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة كتاب بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا