تفاصيل العثور على طبيبة وأطفالها الثلاثة مذبوحين داخل شقتها بكفر الشيخ.. والدة الضحية: مين اللي قتلك يا منى.. زوج المجني عليها يصرخ: «الحقوني مراتي وولادي اتقتلوا».. والأهالي يتجمهرون لمعرفة الأسباب

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل تبليغ حذف مشاركة الارباح
شهدت الساعات الأخيرة لعام ٢٠١٨ جريمة نكراء هزت محافظة كفر الشيخ، بعد عثور طبيب على جثة زوجته وأولاده الثلاثة مذبوحين داخل منزلهم بمنطقة سخا، في ظروف غامضة.

قال "عمرو وهبة راضي" نجل عمة المجني عليها، في تصريحات خاصة لـ"فيتو": "الدكتورة منى السجيني في الثلاثينيات من العمر، وتتمتع بسيرة طيبة للغاية بشهادة الجميع، وعلمت بمقتلها هي وأبنائها أثناء وجودى في المحل ملكي بالقرب من البرج الذي تسكن فيه الضحية، وعندما توجهت لموقع الحادث وجدت والدتها تجلس على باب العقار وتقول لي: الحقني بنتي اتقتلت، وكان ذلك في تمام الساعة الثانية ظهرا".

وأضاف: "على الفور صعدنا للطابق الخامس حيث تسكن الطبيبة وأبناؤها، وشاهدنا المنظر الفظيع حيث وجدناها مذبوحة وملقاة على الأرض، وأبناؤها مقتولون على السرير»، مشيرا إلى أن زوج الضحية اكتشف الجريمة بعد عودته من مستشفى سخا حيث يعمل طبيبا فبمجرد دخوله الشقة اصطدم بالمنظر وخرج يهرول لحارس العقار وهو يصرخ قائلا: «مراتي وولادي اتقتلوا يا حسن الحقني».

على الفور تم إبلاغ الشرطة، وانتقلت قيادات المباحث الجنائية لموقع الحادث برئاسة اللواء محمد عمار، مدير إدارة البحث الجنائى، ورجال النيابة والطب الشرعي وسيارات الإسعاف، وسط تجمهر كبير للمواطنين.

وقالت الحاجة "وفاء شهاب" والدة المجني عليها، والتي أصيبت بحالة من الذهول والصراخ المتواصل على مصير ابنتها وأحفادها، فظلت تنادي على ابنتها، قائلة: «يا منى.. تعالي متسبنيش.. عايز أعرف مين اللي قتلك يا منى.. تعالي عشان تحضري فرح أخوكِ.. دا أنتِ جهزتي الفستان اللي هتحضري به»، موضحة أن الضحية كانت تستعد لحضور حفل زفاف شقيقها والذي كان مقررا بعد ١٠ أيام حين عودته من الخارج.

وبدأت نيابة بندر كفر الشيخ برئاسة المستشار أحمد شفيق، رئيس النيابة، التحقيق في مقتل الطبيبة وأولادها الثلاثة الذين عثر عليهم مذبوحين داخل شقتهم بحي أبراج سخا بكفر الشيخ.

تم اكتشاف الواقعة، عند عودة الطبيب "أحمد عبد الله" زوج المجني عليها لمنزله ليجد زوجته التي تعمل طبيبة "منى محمد فتحى السجيني" ٣٠ عاما وأبناءه الثلاثة مذبوحين داخل الشقة، حيث وجد زوجته وطفلته ليلى مذبوحتين في الصالة، وطفليه الآخرين مذبوحين داخل غرفة نومهما.

ولا يزال مقتل الطبيبة وأولادها بتلك الطريقة الوحشية، لغزا محيرا لأهالي محافظة كفر الشيخ لحين القبض على مرتكب الجريمة البشعة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق