خبير دولي في إدارة الأزمات يضع خطة لمواجهة كوارث السيول

خبير دولي في إدارة الأزمات يضع خطة لمواجهة كوارث السيول
خبير دولي في إدارة الأزمات يضع خطة لمواجهة كوارث السيول
ارسال بياناتك
اضف تعليق

قال المهندس أحمد رياض الخبير الدولي بمجال استمرارية الأعمال وإدارة الأزمات إن علم وقواعد استمرارية الأعمال وإدارة الأزمات كفيلة بحماية مصر من الكوارث البيئية والطبيعية والتعافى منها، مشيرًا إلى أن الخطوة الأولى هي التنبؤ بالكوارث والاستعداد لها بشكل علمي ومنهجي ووضع الخطط المناسبة للتعافي.

وأضاف رياض أن هناك عدة أدوار يجب أن تلعبها الدولة لمواجهة مثل هذه الأمور فيما بعد، نستعرضها على النحو التالي:

- وضع برنامج وطني توعوي لنشر ثقافة التعامل مع السيول، وتوضيح كيفية التعامل معها قبل وأثناء حدوثها وبعدها وآليات الاستجابة للحوادث وآليات الإخلاء داخل الأماكن المتضررة.

- وضع خريطة واضحة للأماكن المحتمل تعرضها للسيول داخل مصر، ووضع حلول علمية لتلافي المخاطر أو التقليل من تأثيرها في حالة حدوثها.

- جمع المعلومات الخاصة بالفيضانات والسيول السابقة، وتحليلها تحليلًا علميًّا للتوقع المسبق.

- إنشاء شبكة من محطات قياس الأمطار والسيول لتسجيل شدة الأمطار والسيول، والاستفادة من السجلات والإحصاءات السابقة المتوافرة عن كميات الأمطار لدى الجهات المختلفة.

- تجهيز ملاجئ في كل محافظة قادرة على استيعاب المتضررين.

- تجهيز مخزون ملائم من مواد الإعاشة الضرورية داخل كل محافظة للاستخدام في حالات الطوارئ.

- إعداد خرائط توضح مسارات مجاري المياه ومناسيبها، إضافة إلى المناطق التي تكون معرضة للفيضانات والسيول.

- بناء حواجز خرسانية في أعالي الأودية لتخفيف سرعة جريان مياه السيول والحد من حالات التدمير الناتجة عنها.

- بناء إطار فعال داخل الحكومة وأجهزة الدولة المعنية، يكون مختصًا بكيفية مواجهة الكوارث والأزمات.

- رفع كفاءة قوات الحماية المدنية، لضمان القيام بدورها خلال الكوارث والأزمات بكفاءة.

- العمل على إنشاء غرفة لإدارة الأزمات داخل كل محافظة، تضطلع بدورها في اتخاذ القرارات الحاسمة وتقييم مستوى الكارثة وتنسيق جهود التعافي والاستجابة.

شاهد أيضا

- تنفيذ تجارب عملية على الإخلاء والاستجابة للطوارئ للأحياء والمناطق والمحافظات المختلفة للتأكد من الجاهزية.

وشدد رياض على أن هناك عدة أساليب يمكن من خلالها الاستفادة من السيول، على النحو التالي:

- زيادة الرقعة الزراعية.

- تزويد الخزان الجوفي بالمياه.

- إقامة مجتمعات عمرانية جديدة.

- إنشاء الصناعات التعدينية المختلفة.

- توطين البدو في المناطق المستصلحة.

وأضاف الخبير الدولي بمجال استمرارية الأعمال وإدارة الأزمات والتعافي من الكوارث أحمد رياض، أن المواطن أيضًا عليه دور كبير في مواجهة السيول، على النحو التالي:

- كن مستعدًا بمستلزمات الطوارئ لاستخدامها في حالة حدوث السيول والفيضانات، مثل: مخزون كاف من مياه الشرب، الطعام الجاف، مصباح إضاءة، شنطة.

- احتفظ بأدوات الإسعافات الأولية، مثل أداة تنبيه لطلب المساعدة، هاتف محمول مع شاحن، الأدوية المهمة والنظارات الطبية، أهم الوثائق الخاصة بك وبأسرتك.

قم بإعداد منزلك، مثل: وضع الأجهزة الكهربائية وسخان المياه في مستوى أعلى من منسوب الأرض داخل المنزل، تركيب صمامات أمان لمنع المياه الزائدة من العودة إلى المصارف داخل المنزل، تركيب أجهزة اكتشاف تسريب المياه إن أمكن، وضع حواجز لمنع تدفق المياه من دخول المنزل، طلاء الجدران بواسطة مواد مقاومة للماء.

خلال السيول والفيضانات كن هادئًا دومًا، وقم بإغلاق مصدر الكهرباء والغاز داخل منزلك، ولا تقم بلمس أي أجهزة كهربائية في حالة ملامستك للمياه، ولا تقم بالتحرك داخل المياه، وتحرك سريعًا للأدوار العليا في حالة حدوث السيول.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة كتاب التحرير الإخبـاري ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من التحرير الإخبـاري ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى خبير استراتيجي: 30 يونيو قضت على المخططات الأجنبية بالمنطقة والمؤامرات الداخلية