حلمى رفلة حكاية عشق مع الأفلام المرحة.. وابنته: "مكنش بيحب الزعل ولا النكد"

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أفلامه تركت بصمة كبيرة فى السينما المصرية، إنتاجا وإخراجا، كان عاشقًا للمرح، مهتمًا بكل تفاصيل أفلامه، أول من أطلق اسم "شادية" على الفنانة الراحلة.

من جانبها، روت "نادية" ابنة المخرج الراحل حلمى رفلة حكاية عشقه للأفلام المرحة وكيف نقل الفنانة الكبيرة شادية من أدوار الكومبارس إلى أدوار البطولة.

 

وقالت ابنة الفنان الراحل فى تصريحات لقناة العربية، إن حلمى رفلة كان إنسانا مرحًا للغاية ولم يكن يحب النكد ولا الزعل، وكان يقوم بحل المشاكل وإرضاء كل الأطراف.

وحول وقوفه بجانب الفنانة الراحلة شادية، قالت: "والدى أعجب بشادية ولكن أحمد بدرخان كان قد حصل منها على توقيع على عقد احتكار، إلا أن والدى استطاع أن يلغى هذا العقد، حتى اشتركت فى أول أفلامها مع والدى وكان بعنوان "العقل فى أجازة" وبعدها توالت الأفلام".

وعن أسباب توقفه عن الإنتاج والإخراج، قالت: "فى نهاية الخمسينيات كان والدى يخرج عددا كبيرا من الأفلام وصل إلى 7 أفلام فى السنة الواحدة، إلى أنه وفى العام 1964 تم إصدار قرار بأن يدير والدى قطاع السينما، وتم إجباره على تصفية شركته".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق