فى تحليل الكلى.. إيه أكتر نسبة تقلق منها لو كانت نتيجتها مرتفعة؟

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

فى شهر رمضان ومع الصيام فترات طويلة، يقلل معظم الأشخاص كميات وحصص المياه بصورة غير منطقية ما يسبب أضرارا بالغة للكلى.

وأوضح الدكتور يسرى القاضى أخصائى مختبرات طبية أن قلة المياه تأتى بنتائج سلبية على أداء الكلى، وبالتالى تؤثرعلى عملها الأساسى وهو تصفية الجسم من السموم.

وأشار أخصائى المختبرات الطبية، فى تصريح لـ"اليوم السابع"، إلى أن تحاليل وظائف الكلى من التحاليل المهمة التى لها أهمية فى تقييم أداء الكليتين والتنبؤ ببعض الأمراض وتشمل قياس نسبة البولينا (Urea).

وأوضح الطبيب أن "البولينا" هى الناتج الرئيسى والنهائى لعمليات التمثيل الغذائى للبروتينات بشكل عام فى جسم الإنسان، ويزداد مستوى البولينا فى الدم فى الحالات التالية:

1- الالتهاب الكلوى الحاد والمزمن.

2- الفشل الكلوى.

3- الانسداد البولى.

4- النزيف المعدى المعوى.

5- الجفاف.

 

أما فى الحالات التى يتناقص بشكل ملحوظ فيها مستوى البولينا فى الدم فهى:

1- أمراض الكبد المتقدمة.

2- توقف وظائف المخ الناتج من زيادة نسبة الأمونيا.

3- زيادة معدل الغسيل الكلوى الصناعى.

 

وأضاف الطبيب أن أسباب زيادة تركيز البولينا الضار على جسم الإنسان فى البول عند تناول وجبات غنية بالبروتينات، وأيضا فى الحالات المصاحبة لزيادة هدم البروتينات فى الجسم مثل الحمى ومرض السكر غير المعالج وفرط إفراز الغدة الدرقية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق