أدوية الانسداد الرئوى المزمن تزيد خطر الإصابة بالكسور

التحرير الإخبـاري 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

ذكرت دراسة طبية كندية حديثة أن علاج الانسداد الرئوى المزمن -الذى يتم عبر أجهزة الاستنشاق لتخفيف الأعراض- قد يزيد من احتمالات الإصابة بكسور فى العظام، ومع ذلك، فإن الدراسة لم تكن قادرة على إثبات السبب والنتيجة، لتظل المخاطر الإجمالية صغيرة.

وفى هذا الصدد، قال الدكتور والتر تشو أستاذ الأمراض الصدرية فى جامعة "أوتاواه" الكندية "ستكون هناك زيادة بواقع حالة كسور من بين كل 241 مريضا من جراء استخدام جرعات عالية من الكورتيزون المستنشق لأكثر من 4 سنوات".

ويعتقد تشو أنه على الرغم من أن المنشطات قد تثير خطر كسور العظام، لا يجب على المرضى الخوف لأن مخاطر الكسور تبدو ضئيلة ولدينا طرق لمراقبة هذا الخطر.

يعد مرض الانسداد الرئوى المزمن -المرتبط غالبا بالتدخين- مزيجًا من انتفاخ الرئة والتهاب الشعب الهوائية المزمن، وإنه مرض تدريجى ليس له أى علاج حاليا.. ولا يزال مرض الانسداد الرئوى هو القاتل الثالث فى الولايات المتحدة.

ويتم إعطاء العديد من مرضى الانسداد الرئوى المزمن استنشاق الأدوية "الكورتيكوستيرويد" للمساعدة فى تخفيف الأعراض.. ولكن، وفقا لفريق الدراسة، أشارت البحوث السابقة إلى أن الأدوية قد تقلل من كثافة المعادن فى العظام، خاصة فى النساء بعد سن اليأس.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة كتاب التحرير الإخبـاري ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من التحرير الإخبـاري ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق