هو وهى / المصرى اليوم

«المصري كيدز».. حدوتة حمزة

لمتابعة اخبار المرآة .. اشترك الان

حمزة ولد جميل ونشيط وبيحب كل يوم يروح الحضانة.. وعلشان حمزة بيوصل الحضانة كل يوم من غير تأخير.. قدر يحفظ بسرعة كل الحروف والأرقام قبل باقى الولاد والبنات.. وكل المدرسين والمدرسات بقوا يحبوه ويصقفوله ويشجعوه يتعلم الرسم ويتفوق فى الألعاب.. وقرروا يكرّموه ويخلوه يشرح الدرس ليهم ولباقى الولاد والبنات.. وطلع حمزة وقف وكتبلهم كل الحروف وسماها بأسامى فواكه وخضروات بيحبها.. وكتب إسمه وشرح حروفه وهو فرحان.. وقال عن حرف الـ(ح) إنه أول حرف فى كلمة (حلم).. والأطفال لازم يحلموا أحلام جميلة وحلوة وصغيرة.. وكل ما يكبروا حلمهم بيكبر معاهم..

وقالّهم إن حلمه إنه يبقى عالِم كبير ويعمل اختراع يخللى كل الناس فرحانين.. وكتب حرف الـ(م) وقال إنه أول حرف فى كلمة (مستمر) وقال إن الأحلام لازم تستمر وماتقفش خالص.. يعنى لازم نفضل نحلم ونتعلم طول الوقت.. والحرف التالت كان الـ(ز).. وهو أول حرف فى كلمة (زملائى).. يعنى إحنا كلنا مع بعض.. والحلم هيستمر لو فضلنا كلنا مع بعض بنحب أحلامنا وعلمنا وشغلنا.. والحرف الأخير كان حرف الـ(ه).. وهو أول حرف فى كلمة (هنكمل).. يعنى لو إحنا حلِمنا حلم جميل وحافظنا عليه علشان يستمر وإحنا كلنا مع بعض هنقدر نكمله للآخر.. وأول ما حمزة خلص كلامه كل المدرسين والمدرسات صقفوله همه وزمايله الولاد والبنات، وإدُّوله هدية جميلة تفضل ذكرى عنده يفتخر بيها هو وبابا وماما وكل أصحابه اللى بيحبوه.. وحمزة وكل أصحابه فضلوا يروحوا الحضانة من غير تأخير علشان يقدروا يتعلموا ويحلموا أحلام جميلة وصغيرة وتفضل تكبر معاهم يوم بعد يوم وهما فرحانين..

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة كتاب المصرى اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصرى اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا