هو وهى / التحرير الإخبـاري

20% من الهرمونات تلعب دورا أساسيا في الضغوط النفسية

أكد البروفسور الفرنسي مارتين دوكلوس الخبير في مجال الطب الرياضي والدراسات البيولوجية في جامعة كليرمون فيران أن الضغط النفسي هو نتيجة رد فعل لهرمونات الجسم، وعلى الأقل هناك خمسة هرمونات تلعب دورا أساسيا فى هذه الضغوط النفسية.

ومن بين هذه الهرمونات هرمون "كورتيكوتروب" الذى تفرزه الغدة الموجودة أسفل المخ ويعمل على تنشيط الغدة الموجودة فوق الكلى والتي بدورها تفرز الكورتيزول وهذا الهرمون من شأنه أن يدعم المخ ويعطيه الطاقة الكافية لمواجهة الضغوط النفسية، كما ينظم الضغط الشرياني وعمل القلب والجهاز المناعي.

أما هرمون الأدرينالين فهو يعد الجسم لاستقبال الضغوط، فهو يسرع من عملية التنفس وضربات القلب ويرفع الضغط السرياني، وكذلك هرمون الاوسيتوسين، الذى يساعد في علاقة الأم بطفلها؛ وأخيرا هرمون الفاسوبريسين، المعروف باسم مضاد لمدرات البول، الذي ينظم عملية الضغط الدموي وأعمال المسالك البولية، ويلعب دورا هاما في الشعور بالضيق والضجر.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة كتاب التحرير الإخبـاري ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من التحرير الإخبـاري ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا