دراسة: جراحة إنقاص الوزن تؤدى إلى مشاكل صحية كبيرة فى الهيكل العظمى

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

كشفت دراسة علمية حديثة أشرف عليها باحثون أمريكيون أن جراحة إنقاص الوزن يمكن أن تتسبب في انخفاض كتلة العظام وقوتها ، وترتبط بزيادة خطر كسور العظام.

ووفقاً للموقع الطبى الأمريكي “MedicalXpress”، أوضح الباحثون أن تغييرات الهيكل العظمي بعد الجراحة تظهر مبكرا وتستمر حتى بعد هضم فقدان الوزن واستقرار الوزن.

وأشار الباحثون إلى أن العوامل الغذائية ، والتفريغ الميكانيكي أثناء الجراحة ، والعوامل الهرمونية ، والتغيرات في تركيب الجسم ودهون نخاع العظم قد تسهم في ضعف صحة العظام.

وقد درست معظم الدراسات تأثير تغيير مسار مجرى المعدة “ Roux-en-Y” ، والذي كان الإجراء الأكثر شيوعًا لفقدان الوزن في جميع أنحاء العالم حتى تم تجاوزه مؤخراً بسبب تصغير أو استئصال جزء من المعدة، لأن استئصال المعدة كم أحدث إجراء، ولم يتم تحديد آثاره الهيكلية حتى الآن بشكل جيد.

وتشير نتائج الدراسة إلى أن المبادئ التوجيهية السريرية حول جراحة إنقاص الوزن يجب أن تعالج صحة العظام كأولوية.

وقالت الدكتورة "آن شافر" من جامعة كاليفورنيا بسان فرانسيسكو ونظام الرعاية الصحية في سان فرانسيسكو فيرجينيا إن "الإرشادات الإكلينيكية الحالية تتعامل مع صحة العظام ، ولكن معظم التوصيات تعتمد على أدلة منخفضة الجودة أو رأي الخبراء".

وأضافت "شافر" أنه يجب على الدراسات المستقبلية أن تتناول استراتيجيات لتجنب العواقب طويلة المدى لهذه الإجراءات المفيدة الأخرى.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق