وداعاً للأدوية.. علاج عدم "تجلط الدم" بحقنة واحدة

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

يحتاج معظم مرضى الهيموفيليا "ب" (عدم تجلط الدم) للحقن بصورة منتظمة لمساعدة الدم على التجلط، والآن توصل باحثون إلى تطوير علاج يؤخذ فى هيئة حقنة واحدة مرة واحدة فى العمر تساعد فى تخثر الدم .

وأثبتت التجارب الأولية التى أجريت على مجموعة من فئران التجارب التى تعانى من "الهيموفيليا" ب" إمكانية علاجها بحقنة واحدة تحتوى على خلايا كبد خالية من الأمراض يمكنها تعزيز عامل التجلط المفقود لديهم، وفقا للنتائج المتوصل إليها، ونشرت فى عدد مايو من مجلة "تقارير الخلية".

ويشخص مرض "الهيموفيليا" بالاضطراب الذى لا يتمكن الدم فى الجسم من خلاله من التجلط بشكل صحيح بسبب نقص عوامل التخثر فى الدم، ويمكن للنتائج الجديدة أن تغير بشكل جذرى مخاطر الإصابة بالهيموفيليا "ب"، كما يمهد الطريق نحو علاجات مشابهة للاضطرابات الوراثية الأخرى ذات الصلة.

وتحدث الإصابة بمرض "الهيموفيليا "ب" بسبب حدوث عيوب جينية فى برويتن يسمى بعامل التجلط (IX -FIX)، سواء من خلال إنتاج كميات قليلة من هذا البروتين أو افتقار إنتاجه بصورة أساسية، ما يؤدى إلى تأخيرات مهددة للحياة فيما يتعلق بتجلط الدم.

وفى الوقت الحالى، يتم علاج المرض عن طريق الحقن تحتوى على هذا البروتين فى كثير من الأحيان عدة مرات فى الأسبوع، لكن هذا النهج مكلف ويستغرق وقتا طويلا ويمكن أن يصبح بمرور الوقت أقل فاعلية.

وفى الآونة الأخيرة، طور علماء نهجا جديدا، حيث عالجوا مجموعة من الفئران المعدلة جينيا لتعانى بمرض الهيموفيليا "ب"، لتجربة أسلوب جديد من زرع خلايا كبدية صحية قادرة على إنتاج بروتين (IX -FIX) بين المرضى، ويقول الدكتور"سواساينى راماسوامى"، فى" مختبر فيرما الطبى"، فى نيويورك، "يرتكز النهج الجديد على العلاج بالخلايا لتقليل عدد المعالجات التى يحتاجها المريض ، بدلا من الحقن الثابتة لتصبح حقنة واحدة فى العمر " وبما أن أكباد المتبرعين غالبا ما تعانى من نقص فى المعروض ، فإن الباحثين تحولوا بدلا من ذلك إلى تطوير إستراتيجيات الخلايا الجذعية لإنتاج خلايا كبدية صحية، فقد قام الباحثون بجمع عينات دم من مريضين بالهيموفيليا "ب" ، غير قادرين على إنتاج بروتين (IX -FIX) ، ليعيدوا برمجة هذه الخلايا معمليا بواسطة تقنية "كاسبر كاس -9" ، تقنية التعديل الوراثى الجينى ، لتصبح قادرة على إنتاج البروتين .

وقد تم حقن هذه الخلايا فى الفئران المريضة عبر الطحال ليقوم بتوزيعها مرة أخرى بشكل موحد فى الكبد، وبعد فترة من عملية الحقن ، لاحظ الباحثون فعالية الخلايا التى حقنها فى إنتاج بروتين (IX -FIX) المفقود ، ومن ثم تعزيز كفاءة جسم الفئران على تجلط الدم .

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق