استشاري حقن مجهري يوضح أسباب انخفاض حمل المُصابات بالأورام الليفية

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
أكد الدكتور أحمد عاصم الملا، استشاري الحقن المجهري وأطفال الأنابيب والمناظير النسائية، أن الورم الليفي الرحمي له تأثير بشكل مباشر على الخصوبة، مشيرا إلى أن الحقن المجهري يوفر فرصة فريدة لدراسة تأثير الورم الليفي الرحمي على معدل نجاح زرع الأجنة.

وأضاف أن نتائج معدل نجاح زرع الأجنة وحدوث الحمل تكون منخفضة في النساء المصابين بالأورام الليفية؛ بسبب تشوه تجويف الرحم، وفي مثل هذه الحالات ينبغي النظر في العلاج الجراحي للأورام الليفية قبل إجراء الحقن المجهري.

وأوضح استشارى الحقن المجهرى أن تأثير الورم الليفي على الخصوبة وفرصة حدوث الحمل نادر، ولكن إذا أعاق الورم الليفي الحمل فعادة ما يكون لأسباب أن الأورام التي توجد داخل تجويف الرحم تشغل حيزًا منه، كما أن التهابات بطانة الرحم الناتجة عن الأورام من الممكن أن تكون سببا يعيق عملية ثبات البويضة المخصبة أو الجنين في بطانة الرحم.

وأشار إلى أن وجود أي مشكلة عضوية داخل تجويف الرحم يمكن أن يؤثر على نجاح عملية الحقن المجهري؛ لذا فإن الأورام الليفية الموجودة داخل تجويف الرحم، مهما كان حجمها يجب أن تستأصل قبل إجراء الحقن المجهري.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق