لو الحمل خارج الرحم لازم تنزليه ولا ممكن يكمل؟

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

الحمل فى الأساس يتمثل فى أن السيدة في كل شهر، يطلق أحد المبيضين لديها بويضة في قناة فالوب، وإذا لم تكن حاملاً، فسوف تهبط بطانة الرحم وتبدأ فترة دورتها الشهرية، ولكن إذا أصبحت البويضة مخصبة بالحيوانات المنوية، فإنها تشق طريقها إلى الرحم، حيث تزرع في بطانة الرحم وتستمر في النمو إلى جنين، لكن على النقيض في حالة الحمل خارج الرحم، تزرع البويضة الملقحة خارج الرحم، حيث لا يمكن الاستمرار في تطويرها بشكل طبيعي.

 

ووفقا لما ذكره موقع "what to expect" الطبى، ما يقدر بنحو 97 % من حالات الحمل خارج الرحم تحدث في واحدة من قناتي فالوب، على الرغم من أنها يمكن أن تحدث أيضا في عنق الرحم وعلى المبيض وفي البطن.

 

الحمل خارج الحمل
الحمل خارج الرحم

 

كما يحدث الحمل خارج الرحم، والذي يمثل حوالي 2 % من جميع حالات الحمل، غالبًا بسبب تباطؤ حركة البويضة عبر قناة فالوب أو إعاقتها، وتحدث هذه الحالة مبكرا قبل أن تدرك بعض النساء أنها حامل وتتطلب علاجًا سريعًا، لأن الحمل خارج الرحم يمكن أن يؤدي إلى تمزق قناة فالوب ويتسبب في نزيف داخلي يهدد الحياة. 

 

وإذا كنت تشك في حدوث حمل خارج الرحم، فلا تنتظر لاستدعاء طبيبك، فمع التشخيص والرعاية في الوقت المناسب، يكون لديك فرصة جيدة جدا لحمل صحي في المستقبل فى مرة أخرى لأن هذا الحمل لا يعد حملا ولا يمكن إنقاذه بأى شكل من الأشكال حيث أنه لا يتطور كما ذكرنا من قبل لعدم وجوده فى المكان الصحيح بالرحم.

 

كيف تتعاملين بشكل مناسب؟

 

للأسف، لا توجد وسيلة للحفاظ على الحمل خارج الرحم، وهناك العديد من الخيارات لعلاج الحالة حتى لا تؤدى لأى مضاعفات تقضى على فرصك المستقبلية، وكلها تتطلب متابعة دقيقة مع طبيبك للتأكد من انخفاض مستويات الهرمون الموجهة للغدد التناسلية المشيمية إلى صفر.

 

الحمل داخل قناتى فالوب
الحمل داخل قناتى فالوب

 

وتتمثل خيارات العلاج فى:

 

- أدوية: فى حالة لا توجد نبضات قلب الجنين ولا يتمزق أنبوب فالوب مع الخضوع لفحوصات دموية مهمة لمتابعة فحوصات الهرمون الموجهة للغدد التناسلية المقيدة بشكل مناسب، ومن المهم تجنب الكحول وحمض الفوليك وأدوية الألم لضمان عمل الدواء بشكل صحيح. 

 

- خلال هذه العملية، والتي قد تستغرق من أربعة إلى ستة أسابيع، يمكن أن يستمر الحمل خارج الرحم، وهذا هو السبب في أنه من الأهمية مواعيد طبيبك وإتباع تعليماته لرعاية المتابعة، وبحسب بعض التقديرات، يمكن معالجة ما يصل إلى 90٪ من حالات الحمل خارج الرحم باستخدام الأدوية إذا تم اكتشافها في وقت مبكر.

 

- جراحة المناظير: في معظم الحالات الأخرى عندما يكون الدواء غير مناسب، قد يقوم طبيبك بإجراء عملية جراحية تحت التخدير العام لإزالة الحمل خارج الرحم، ويمكن إجراء العملية الجراحية باستخدام منظار البطن وهو جهاز إرسال خفيف الوزن بكاميرا يتم إدخاله من خلال شقوق صغيرة في البطن، ويسمح للجراحين برؤية الداخل دون الحاجة إلى إجراء شقوق أكبر، في حين تستخدم الأدوات الجراحية لإزالة الحمل، وعادة ما تغادر النساء المستشفى في غضون 24 ساعة بعد إجراء منظار البطن، ويكون وقت الشفاء أسبوعًا أو أسبوعين.

 

- فتح البطن: في بعض الأحيان هناك حاجة إلى شق أكبر لإزالة الحمل خارج الرحم، وفي هذه الحالة، ستغادرين المستشفى في يوم أو يومين، وستكون فترة النقاهة حوالي ستة أسابيع.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق