تغير طعم الماء.. تعرف على الأعراض المصاحبة لعمليات تكميم المعدة

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
تكميم المعدة من عمليات السمنة، التي لاقت إقبالا واسعا من قبل مرضى السمنة في الآونة الأخيرة، للتخلص من الوزن الزائد في زمن قياسي وبأقل مجهود.

يقول الدكتور وائل شعلان استشاري الجراحة العامة والسمنة والمناظير، زميل الكلية الملكية للجراحين بإيرلاندا وإنجلترا، أن عمليات تكميم المعدة للتخلص من السمنة لها بعض الأعراض الطبيعية المصاحبة لها، رغم أن معدل الآمان فيها يقترب من 100%، كما أن نسبة الخطورة فيها تقترب من الانعدام.

وأضاف "شعلان"، أن المريض يشعر ببعض التغيرات التي تطرأ عليه بعد عمليات التكميم، وكل هذه التغيرات طبيعية إلى درجة متناهية، حيث يشعر بعض المرضى بتغير في طعم الماء مثلا، وهناك مرضى آخرون يشعرون بألم في المعدة بعد العملية مباشرة، وهذا طبيعي جدا، فالآثار الجانبية التي قد تحدث بعد العملية مباشرة لا تذكر ونسبتها ضئيلة، وبالعكس فإن الأمراض المرافقة للسمنة يمكن السيطرة عليها مثل السكري وارتفاع الكوليسترول وأمراض التنفس.

وتابع، أن السمنة ترفع معدلات الوفيات أكثر من التدخين، موضحا أنه ليس من الضروري القيام بعمليات السمنة لكل مريض سمنة، ولكن تأتي الجراحة بعد الفشل في الوصول للوزن المثالي من خلال محاولات الرجيم والرياضة.

وأشار الدكتور وائل شعلان، أن هناك أسباب كثيرة للإصابة بالسمنة، ومن أهم هذه الأسباب أن هناك أدوية تسبب السمنة، لأن تركيبها الدوائي يعمل على زيادة الوزن بشكل كبير، مؤكدا على، أن عملية تكميم المعدة إذا تمت على أيدي جراحين متخصّصين في جراحة السمنة، وضمن إشراف اختصاصية تغذية متخصّصة في هذا الموضوع، وضمن التوصيات العالمية، وهي مؤشر كتلة الجسم أكثر من 35 مع وجود أمراض مصاحبة للسمنة، أو مؤشر كتلة الجسم أكثر من 40، بغض النظر عن وجود الأمراض، فإن أعراض عملية تكميم المعدة لا تكاد تذكر.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق