فيديو.. محمود عبد الراضى: فحص بلاغات الحرائق يكشف لغز مقتل أطفال الهرم

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

كشف الزميل محمود عبد الراضي نائب رئيس قسم الحوادث بـ"اليوم السابع" أسرار وكواليس ضبط عصابة منظمة، حاولت سرقة الكنوز الأثرية بعد اكتشافها مدينة أثرية بالكامل تحت الأرض فى المنيا.

وقال "عبد الراضي" في مداخلة تليفونية مع الإعلامي محمد عبده ببرنامج "صباح أون" على فضائية OnE ، أن يقظة الشرطة ساهمت في القبض على الجناة قبل الاستيلاء على الكنوز الأثرية وتهريبها للخارج.

وأوضح نائب رئيس قسم الحوادث بـ"اليوم السابع"، أنه عثر بالمكان على كنيسة يرجع تاريخها لعصر الرومان و483 قطعة أثرية، وأن المضبوطات تكفي لإقامة متحف كامل.

وتحدث "عبد الراضي" عن حادث مقتل 3 أطفال في الهرم، مؤكداً أنها من أبشع الجرائم التي شهدتها البلاد، وأن وزارة الداخلية تسابق الزمان للتوصل للجناة وتحديد هوية الأطفال، مستبعداً أن الاتجار بالأعضاء البشرية وراء الجريمة، حيث تبين من المعاينة الأولية سلامة الأعضاء البشرية وأن الحرق وراء الوفاة.

وأشار إلي أن فحص بلاغات الحريق في الآونة الأخيرة ربما يحدد مكان ارتكاب الجريمة، فضلاً عن الاستعانة بكاميرات المراقبة وشهود العيان وفحص مجهولي النسب.

ولفت إلى أنه يجرى فحص "dna" للأطفال لتحديد صلة القرابة، وأنه في حالة وجود صلة قرابة واكتشاف أنهم أشقاء ربما تكون الجريمة أسرية، بينما لو كانوا غير  ذلك ربما تكون ارتكبت في دور أيتام أو مسرح جريمة مغلق، وتم نقل الجثث لمسرح جريمة مفتوح بمكان العثور عليهم.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق