هو وهى / بوابة فيتو

10 وصايا لحماية الطفل من الأمراض النفسية في المستقبل

كثيرا ما يفاجأ الآباء من معاناة الأبناء في سن المراهقة، وما بعده بمختلف الأمراض النفسية، كالفوبيا أو الاكتئاب، وغيره، دون أن يدروا أن هذه الأمراض ما هي إلا ترسبات منذ الطفولة.

وتشير الخبيرة الأسرية سلمى حسين إلى أن هناك بعض الطرق التربوية، التي على الوالدين الالتزام بها، خلال تربية أبنائهم، منذ نعومة أظافرهم، حتى يجنبوهم الوقوع في براثن العقد والأمراض النفسية، وهي:

اجعل طفلك يشعر بالحرية ولا تكبته.
علم ابنك بالشورى، وعامله بقدر سنه.
عندما يخطئ طفلك وجهه برفق، ولا تعنفه.
عند المشاجرة بين الأطفال إما أن تتدخل بالتوجيه بلا غضب، أو لا تتدخل.
احذر إهمال طفلك بسبب مولود جديد
لا تفرق بين أبنائك في المعاملة، خاصة في الأمور المادية.
احرص على عدم تمييز طفل من أطفالك أمام الآخرين، إلا بغرض الإثابة والتحفيز.
عندما يسألك عن شيء، لا تكبته حتى وإن كثر سؤاله، فاعلم أن الطفل لا زال يستكشف العالم على يديك.
لا تحقر من ابنك، ولا من أفكاره، أوعاداته، فالحماية الزائدة بالتدليل تولد الأنانية وضعف الشخصية، والحماية الزائدة بالتسلط تولد الخوف، وعدم الثقة بالنفس والتردد والقلق والخجل؛ كذلك الإهمال يولد تحقير النفس والانطوائية.. 
إن صادف ابنك ما يخيفه فلا تساعده على نسيانه، فالنسيان يدفن المخاوف في النفس، ثم لا تلبث أن تصبح مصدرا للقلق والاضطراب النفسي، ولكن يجب التفاهم مع الطفل، وتوضيح الأمور له بما يناسب سنه وعقله.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة كتاب بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا