30 يوم فى الخير.. والدة مروان تستغيث: أبنائى مصابون بالتوحد والعلاج غالى

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

"لولا الظروف كنت وديت ابنى مركز تخاطب عشان يعالجوه بس ظروفنا ماتسمحش باى علاج"، هكذا بدأت والدة الطفل مروان هشام الذى يبلغ من العمر 7 سنوات ويعانى من مرض التوحد، فلم يكن هو الوحيد من أسرته الذى يعانى من المرض ولكن شقيقته ايضا مريضة بالتوحد، وهنا توقفت الأسرة عاجزة عن علاج الأبناء وتأهيلهم نفسيا وسلوكيا لمواجهة الحياة.

 

وقالت والدة مروان لـ "اليوم السابع"، "اكتشفت مرض ابنى بالتوحد وعمره سنتين، وذهبت به لمراكز التخاطب والمستشفيات لتأهيله سلوكيا ونفسيا، ولكن للأسف أسعار مراكز التخاطب غالية وحالته تسوء كل يوم عن الآخر، فهو الآن فى الصف الثانى الابتدائى، ولكن يعانى من تأخر فى القراءة والكتابة والتعامل اليومى مع الآخرين، والأدهى من ذلك ليس لديه استيعاب أو استقبال لأى معلومات".

 

وأضافت: "ابنتى أيضا تعانى من سمات التوحد ولكنى أهملتها عندما اكتشفت مرض شقيقها، والآن أنا حائرة بين الطفلين لا أستطيع علاجهما، وظروفنا لن تسمع بأى شىء، كل ما أتمناه هو مساعدة أبنائى وتأهيلهم نفسيا وسلوكيا، ليتعاملوا مع الآخرين بشكل طبيعي.

 

  وتضامن مع الطفل مروان وضمن مبادرة " 30 يوم فى الخير" التى أطلقها "اليوم السابع" لعلاج المرضى والمحتاجين، نناشد وزارة الصحة وأهل الخير للتدخل السريع فى توفير العلاج.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق