دراسة: العلاج الكيميائى قبل الجراحة يطيل حياة مرضى سرطان البنكرياس

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

كشفت دراسة علمية حديثة أن مرضى سرطان البنكرياس المعالجين بالعلاج الكيميائى والإشعاعى قبل الجراحة يعيشون فترة أطول من أولئك الذين يخضعون للعمليات الجراحية الفورية.

وأوضح الباحثون بجمعية السرطان الهولندية أن المرضى الذين يعانون من سرطان البنكرياس يخضعون للجراحة لاستئصال الورم.

ووجد الباحثون، خلال الدراسة، أن المرضى الذين خضعوا للعلاج الكيميائى قبل الجراحة عاشوا فترة أطول فى المتوسط، بمعدل أكثر من 10 أشهور.

وقال الدكتور "جرجيان فان تينهوفين" من قسم طب الأورام الإشعاعى فى المركز الطبى الأكاديمى بأمستردام، نعتقد أن العلاج الكيميائى أو الإشعاعى يوقفان انتشار الورم، ما يساعد على العيش لفترة أطول.

وقال الدكتور "ديفيد تشانغ"، وهو جراح سرطان البنكرياس من جامعة جلاكسو، "إن الاستنتاج الرئيسى من هذه الدراسة هو أن إعطاء المرضى العلاج الكيميائي قبل الجراحة قد يؤدى إلى نتائج أفضل على المدى الطويل، لافتاً إلى أن النتائج كانت مثيرة لأن العلاج الكيميائى قبل الجراحة تم تبنيه فى أنواع السرطان الأخرى، مثل الثدى والأمعاء الغليظة، وتقدم هذه الدراسة الآن أدلة تشير إلى فائدة سرطان البنكرياس أيضًا.

وتم عرض نتائج الدراسة مؤخراً في الاجتماع السنوى للجمعية الأمريكية لعلم الأورام السريرية (ASCO) لعام 2018 فى شيكاغو.

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق