نيويورك تايمز: الرسوم الجمركية على واردات الصلب خطر على الاقتصاد الأمريكى

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

علقت صحيفة "نيويورك تايمز" على قرار ترامب فرض تعريفة جمركية على واردات الصلب والألمونيوم من الاتحاد الأوروبى والدول الحليفة للولايات المتحدة، وقالت إن الشركات قادرة على التعامل مع تداعيات هذا القرار ، إلا أن الخطر الحقيقى يتعلق بالسياسة غير المنظمة وكذلك فإن ثمن الحروب التجارية المحتملة على المدى الأبعد على العالم أجمع سيكون أكبر.

وأشارت الصحيفة إلى أن الشركات العاملة فى مجال الألمونيوم والصلب فى الولايات المتحدة ستحاول خلال الأشهر القادمة  التكيف مع الرسوم الجديدة التى تم فرضها على الواردات القادمة من كندا والمكسيك والاتحاد الأوروبى التى بدأت مع منتصف ليل الخميس. ومن المتوقع أن يكون هناك ارتفاعا فى بعض الأسعار وبعض العمليات التجارية لن تكون اقتصادية فى إطار سياسة التجارة الجديدة.

 وتوضح الصحيفة أن هناك خطر على المدى البعيد على الاقتصاد الأمريكى الذى يضع ضرائب أكثر من 25% على واردات الصلب، و10% على الألمونيوم، هو أن سياسة إدارة ترامب التجارية تقدم  فكرة "نحن ضد العالم" وهو ما يعد لعنة للشركات التى تتخذ قرارات  طويلة المدى بشأن كيفية توظيف رأس المال الخاص بها.

ففى اقتصاد السوق، يمكن للشركات أن تزدهر على الرغم من السياسات السيئة. ففى أى بلد غنى، ستجد سياسات ضريبية وتنظيمية التى تبدو حمقاء للخارج.  فقد فرضت اليابان ضرائب على اللحوم الأمريكية بمعدلات مرتفعة، وصلت إلى50% مؤخرا. وأغلب المتاجر فى ألمانيا تغلق يوم الأحد، وفى السويد وكوريا الجنوبية وكندا يمكن أن تجد قواعد تعقد السوق الحر، لكن أداء الشركات يكون جيد. وهذا لأنه برغم أن هذه السياسات قد تكون غير فعالة، إلا أن مستقرة فى هذا الوضع.

لكن سياسة ترامب التجارية فى عام 2018 كانت متناقضة وغير متوقعة. فتسلسل الأحداث بشان الصلب والألمونيوم خلال الأشهر لثلاثة الماضية مثال رئيسى على ذلك.

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق