فى فنزويلا.. امتلاك مليون بوليفار لا يعنى أنك ثرى

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

فى بلد يصل فيه سعر علبة الحلوى لما يقرب من 10 آلاف بوليفار، من المتوقع جدا أن تكون مليونير وفقير فى الوقت ذاته هناك فإذا كان تعريف المليونير بأنه الشخص الذى يمتلك مليون أو أكثر من عملة بلده المحلية، فإن قيمة المليون بوليفار فى فنزويلا لا تزيد عن 10 دولارات بالسعر المحلى.

تعانى فنزويلا من التضخم الشديد ومن المتوقع أن تصل نسبته هذا العام بحسب صندوق النقد الدولى إلى ما يقرب من 13000 %، وتعرف نسبة التضخم الحالى فى فنزويلا بالتضخم المفرط.

ليس من الغريب أيضا أن تجد وظيفة تصل راتبها إلى ما يقرب من مليونى بوليفار أو مليون بوليفار شهريا، حتى أن شركة حراس أمن استغلت شح السلع الغذائية والدواء فى البلد ووضعت مع راتبها المليونى دولار وعلاوة تحفيزية من البيض.

وبحسب سكاى نيوز عربية تعانى فنزويلا من نقص حاد فى السيولة وشح فى السلع الأساسية فى الأسواق والسوبر ماركت، ويضطر الفنزويليون الوقوف فى طوابير طويلة للحصول على الأموال من ماكينات الصرف التى لا تسمح إلا بسحب 10 آلاف بوليفار يوميا، ومن المتوقع وبحسب صندوق النقد الدولى ارتفاع الأسعار هذا العام لأكثر 2000 فى المائة.

و بحسب سبوتنك أوضحت لجنة الشؤون المالية فى البرلمان بتقريرها أن الأسعار ارتفعت خلال أبريل 2018 بنسبة 80.1% بينما بلغت نسبة ارتفاعها فى الأشهر الأربعة الأولى من العام 897.2%..

وكان نظام الرئيس نيكولاس مادورو حاول التصدى لارتفاع الأسعار الجنونى عام 2017 بزيادة الحد الأدنى للأجور مرة تلو الأخرى، بمعدل مرة كل شهرين كان آخرها فى ديسمبر 2017.

يعتمد اقتصاد فنزويلا بشكل رئيسى على صادرات النفط، فيشكل النفط 80 % من عوائد صادرات "فنزويلا" بداية من 1999، وتطور بعد ذلك إلى أن وصل إلى 95 %.

بدأت أزمة فنزويلا الاقتصادية عام 2014 مع التغير فى أسعار النفط وتمتلك فنزويلا أكبر احتياطى نفطى فى العالم كانت تعتمد عليه كمصدر دخل رئيسى للبلاد.

يذكر أن فنزويلا أجرت انتخابات الرئاسة مؤخرا ونجح الرئيس نيكولاس مادورو فى الفوز بفترة رئاسية ثانية، وعلى إثرها قام الرئيس الأمريكى دونالد ترامب بفرض عقوبات اقتصادية جديدة عليها، مستهدفا قطاع النفط بمنع الأمريكيين والمقيمين فى الولايات المتحدة من شراء أدوات الدين الفنزويلية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق