وزيرا التموين وقطاع الأعمال يبحثان آليات تطوير صناعة السكر

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أخبار الاقتصاد

عقد الدكتور على المصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية، وخالد بدوي، وزير قطاع الأعمال، اجتماعا بمقر وزارة التموين والتجارة الداخلية، لتنفيذ تكليفات الرئيس عبدالفتاح بتطوير صناعة السكر التي يمثل الفاقد فيها نسبة تزيد على 20%.

وقال «المصيلحي»، في بيان، الثلاثاء، إن الاجتماع ناقش آليات تنفيذ تكليفات الرئيس عبدالفتاح السيسي للنهوض بهذا القطاع الحيوي الذي يمثل أحد أهم الصناعات المصرية الاستراتيجية التي نسعى من خلالها لتحقيق الاكتفاء الذاتي في صناعة السكر وتحقيق فوائض للتصدير، إذ تمتلك تاريخ طويل من الخبرات في هذه الصناعة التي أهمل ملف تطويرها لسنوات طويلة.

واتفق الوزيران، خلال الاجتماع، على تكوين مجموعة تضع استراتيجية لتطوير صناعة السكر، والاستفادة من إمكانيات الشركة القابضة للصناعات الغذائية، وشركة السكر والصناعات التكاملية لرفع كفاءة الإنتاج والاستفادة من الكوادر البشرية الرائدة في هذه الصناعة.

وأوضح الوزير أن الاستراتيجية التي تم الاتفاق على الانتهاء منها خلال 10 أيام على الأكثر ترتكز على عدة محاور رئيسية، تشمل محور تطوير زراعة البنجر، والتوسع في المساحات المنزرعة بالطرق والتقنيات الحديثة التي تحقق عائد اقتصادي، وكذلك استخدام بذور «المونو جرم» التي تعطي إنتاجية أعلى من استخدام بذور «المالتي جرم» بحوالي 50%، وذلك بالتنسيق مع وزارة الزراعة، والمركز القومى للبحوث الزراعية.

ويرتكز المحور الثاني حول الطاقة المستخدمة لإنتاج طن السكر، وضرورة اعتماد تقنيات حديثة لتوفير الطاقة المستخدمة، وتقلل من معدلات تلوث الهواء لتصبح أحد الصناعات الصديقة للبيئة.

ويتضمن المحور الثالث تطوير المصانع الحالية ورفع كفاءتها لتقليل الفاقد، وتحقيق معدلات تنافسية في تكلفة الصناعة توازى الأسعار العالمية، وتنعكس على المستهلك بشكل ايجابي، وكذلك إنشاء مصانع جديدة لإنتاج السكر من البنجر.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة كتاب المصرى اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصرى اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق