اقتصاد / اليوم السابع

ماذا أثر على أسعار النفط خلال هذا الأسبوع.. برودة الجو الأبرز

  • 1/2
  • 2/2

يقترب خام القياس العالمى مزيج برنت حاليا من مستوى 70 دولارا للبرميل، وهو مستوى لم يحققه الخام منذ منتصف مايو عام 2015، مدعوما من عدة متغيرات أدت إلى بلوغه هذا المستوى، اليوم السابع يرصد الأسباب التى تدفع بأسعار النفط الخام إلى الارتفاع.


وبوصول خام برنت إلى 70 دولارا للبرميل فإنه يكون قد استطاع تحقيق ارتفاعا بنسبة تتجاوز  139% خلال عامين، تحديدا منذ الـ10 من يناير 2016، الذي بلغ مستوى 28.94 دولار، فيما زاد بنسبة 25.03% مقارنة بأسعاره التي سجلها في الـ 10 من يناير 2017،التي بلغت 55.45 دولار، وارتفاع خام برنت نحو 14.5 % فى أخر  30 جلسة عمل.

ويتلقى النفط الخام دعما سياسيا واقتصاديا وجغرافيا ويتمثل الدعم الاقتصادى فى اتفاق خفض الإنتاج الذى تقوده أوبك، وانخفاض  مخزونات الخام الامريكية، أما الدعم الجغرافى فيتمثل فى  انخفاض درجات الحرارة مما يزيد من حجم الاستهلاك، بالإضافة إلى الدعم السياسى الذى يتمثل فى الاحتجاجات فى إيران .

5b22af6ddd.jpg

اتفاق خفض الإنتاج
 

ويأتى على رأس الأسباب التى تدعم ارتفاع أسعار النفط حاليا ، اتفاق خفض الإنتاج النفطى اليومى الذى تقوده منظمة الدول المصدرة للنفط أوبك وعلى رأسها المملكة العربية السعودية ، بالاتفاق مع عدد من كبار المنتجين المستقلين وعلى رأسهم روسيا، وذلك لتخفيض الإنتاج اليومى نحو 1.8 مليون برميل، بداية من شهر يناير 2017 وينتهى مع نهاية العام الجارى.

 

وبدأ اتفاق خفض الإنتاج بداية من يناير 2017 حتى منتصف 2017، إلا أنه تم تجديد الاتفاق لينتهى بنهاية الربع الاول من 2018، قبل أن يتم تجديده حتى نهاية العام الجارى.

 

20180109013308338.jpg

  انخفاض درجات الحرارة


يأتى أحد أهم أسباب ارتفاع أسعار النفط الخام خلال الفترة الحالية إلى انخفاض درجات الحرارة خلال الأيام الحالية وهو ما يزيد من حجم الاستهلاك من الوقود المستخدم فى التدفئة بالإضافة إلى الاستهلاك بالقطاعات الصناعية والتجارية ، انخفاض درجات الحرارة يعزز من احتمالية استمرار ارتفاع أسعار النفط الخام خلال فصل الشتاء، وهو ما قد يدفع أسعار النفط إلى الوصول إلى مستوى يتراوح بين 70 -73 دولار للبرميل على المستوى القريب.

  الاضطرابات السياسية فى إيران

 

ليس اتفاق خفض الإنتاج ودرجات الحرارة هما السببين فقط لارتفاع أسعار النفط، لكن أيضا بسبب موجة الاحتجاجات التى اجتاحت مدن ومحافظات عدة من إيران التى تعد ثالث أكبر منتج نفطى على مستوى منظمة الأوبك ، حيث تلعب العوامل السياسية دورا كبيرا فى ارتفاع أسعار النفط الخام، فبسبب القلق إزاء  استمرار الاضطراب في إيران وتأثيرها على إنتاج النفط الإيرانى ، فإن ذلك ساهم في الارتفاعات الأخيرة فى أسعار النفط، وخاصة ان إيران من اكبر منتجى النفط فى أوبك.

 

201801080441434143.jpg

  تراجع مخزونات النفط الأمريكية

 

تشهد مخزونات النفط الخام التجارية في الولايات المتحدة هبوطاً حاداً خلال الأسبوع الماضي، حيث أظهرت بيانات المعهد أن مخزونات الخام هبطت 11.2 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في الخامس من يناير لتصل إلى 416.6 مليون برميل، في حين كانت توقعات المحللين تشير إلى انخفاض قدره 3.9 مليون برميل، بالإضافة إلى هبوط إنتاج البلاد من النفط بنحو 290 ألف برميل يوميا خلال الأسبوع، ليصبح إجمالي إنتاج البلاد 9.492 مليون برميل يومياً،  ولا يبدو واضحا سبب الانخفاض، ولكن قد يكون الأمر مرتبطا بالعاصفة الثلجية التي ضربت أجزاء كثيرة من أمريكا.

 

وأظهرت بيانات إدارة معلومات الطاقة تراجع استهلاك مصافي التكرير للنفط الخام بمقدار 285 ألف برميل يوميا، بينما انخفضت معدلات التشغيل بمقدار 1.4 نقطة مئوية إلى 95.3%. وهذه هي المرة الأولى في شهر كامل التي ينخفض فيها معدل تشغيل المصافي هناك.

 

ولم تحدد أوبك مستوى مستهدفا رسميا لأسعار النفط. ورغم ذلك، فإن السعودية، أكبر منتج في المنظمة، تريد أن ترى سعرا فوق 60 دولارا للبرميل لتعزيز قيمة شركتها الوطنية للنفط أرامكو قبل طرح عام أولي للأسهم هذا العام، وتقليص العجز في ميزانية الدولة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة كتاب اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا