منافسة شرسة بين شركتى تأمين على وثيقة تضم مليونى طالب جامعى فى 2019

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تشهد الفترة المقبلة تنافسا شرسا بين شركتى تأمين على إصدار الوثيقة الأولى فى مصر للتأمين على مليونى طالب جامعى بحلول العام 2019، تحت مسمى "بوليصة تأمين الحوادث الشخصية على الطلاب".

وتتضمن الوثيقة تغطية لكل طالب بـ100 ألف جنيه لكل طالب ضد مخاطر الحوادث الشخصية فى حالة الوفاة والعجز الكلى المستديم، وفقا للعرض المقدم لمكتب وزير التعليم العالى الدكتور خالد عبد الغفار، من شركتى مصر للتأمين التكافلى (إحدى شركات المجموعة القابضة للتأمين التابعة لوزارة قطاع الأعمال)، والشركة المصرية للتأمين التكافلى "ممتلكات"، وذلك بحسب ما كشفت عنه مصادر لـ"اليوم السابع"، مشيرة إلى أنه تم تحويل العرض للمجلس الأعلى للجامعات لدراسته بواسطة قطاع مكتب الأمين العام للمجلس للقطاع الفنى.  

ويشمل عرض التغطية التأمينية بقيمة 100 ألف جنيه فى حالة الوفاة والعجز الكلى المستديم فى حادث، العلاج الطبى بقيمه 2000 جنيه فى حالة الإصابة، وأجهزة تعويضيه بقيمة 1500 جنيه، ومصاريف نقل الجثمان بقيمة 1500 جنيه، داخل أو خارج حدود الكلية طوال اليوم مدة 24 ساعة، بقسط سنوى 20 جنيها للطالب، ويتم تخصيص جنيه من القسط لصندوق تحيا مصر، و3 جنيهات لكل كلية للتطوير، وجنيهين لكل جامعة أيضا لأعمال التطوير.  

يُذكر أن مسودة الاستراتيجية القومية للخدمات المالية غير المصرفية، التى عرضتها هيئة الرقابة المالية فى حوار مجتمعى مع قيادات العمل التأمينى فى مصر، تضمنت محاور رئيسية لتطوير قطاع التأمين، شملت مد المظلة التأمینیة لكل فئات المجتمع "الشمول التأمینى"، وخلق شبكة أمان اجتماعى ضد عدد من المخاطر التأمینیة من خلال مبادرات مثل "التأمین على طلبة المدارس والجامعات"، إضافة إلى لقاء سابق جمع بين رئيس الهيئة الدكتور محمد عمران، مع وزيرى التربية والتعليم طارق شوقى، والتعليم العالى خالد عبد الغفار، لبحث إعداد أضخم مشروع للتأمين على طلبة المدارس والجامعات بمصر، بحسب ما تم الإعلان عنه سابقا، على أن يتضمن المشروع المقترح من الهيئة التغطية التأمينية على الطلبة على مدار اليوم، كما ستشمل التغطية الوفاة والحوادث والتأمين الصحى والعلاج.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق