البنك الدولى: 33% فقط من البالغين لديهم حسابات بنكية فى مصر

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

 بحسب تقرير حديث عن الشمول المالى عالميا ، هذه هى أهم الأرقام التى تحدث بها التقرير عن مصر فارتفعت نسبة مشاركة النساء فى إنشاء حسابات داخل البنوك وزادت نسبة مساهمة النساء فى الشمول المالى من عام 2011 حتى عام 2017 ، ووصلت النسبة عام 2017 لما يزيد عن 40% .

وأوضح التقرير حجم الفجوة فى مصر بين الرجال والنساء فى ما يخص الشمول المالى و حجم الإنفاق ، وبحسب التقرير توجد فجوة دائما فى الاقتصاديات التى تنخفض بها ملكية الحسابات بشكل عام ،وتبلغ عدد الحسابات 50% أو أقل فى كل من مصر وأثيوبيا واندونيسيا والمكسيك ونيجريا .

 كما تزداد الفجوة فى امتلاك حسابات مالية بين الشباب والكبار فى البلدان النامية ومنها مصر التى تصل النسبة بها  إلى ما يقرب من 60 % للبالغين وما يقترب من 20 % لصغار السن  .

وارتبطت فى عدد من البلدان ذات الغالبية المسلمة فكرة عدم وجود حساب بنكى لأسباب دينية وأكد التقرير وجود الأمر فى مصر .

وكشف التقرير عن أن معظم الاقتصاديات النامية تقوم الحكومات بها بالدفع  للناس بشكل ثابت فى حساباتهم ، ومنها مصر التى زادت النسبة بها عن 20% ، وفى القطاع الخاص انخفض نسبة الحصول على رواتب عبر حسابات بنكية واعتمد الأغلب على "الكاش"  فى مصر  بحسب إحصائيات البنك الدولى للعام الماضى .

 وفى معظم البلدان منخفضة الدخل  أيضا يتشابه الأمر فيها مثل مصر فالهند واندونيسيا ونيجريا نسبة البالغين  بها الذين يتلقون رواتبهم فى القطاع الخاص أصغر  وأقر أغلبهم بأنهم يحصلون على رواتبهم "كاش"  .

 ويبلغ عدد من يمتلكون حسابات من البالغين فى مصر نسبة 33% ،  وتبلغ نسبة الفجوة بين  النساء والرجال فى امتلاك الحسابات البنكية 12  % ، و تصل ل 21% فجوة بين الأغنياء والفقراء .

 أما عن دفع فواتير المرافق فنسبة 57% من البالغين  عالميا  قالوا انهم يدفعون بشكل منتظم فواتير المياه والكهرباء وجمع القمامة فى ال 12  شهر الأخيرة .

 وبلغت نسبة دفع الفواتير فى البلاد مرتفعة الدخل  77% وفى الدول النامية  53%قاموا بهذا ، مع مساهمة  تبدأ من 28% من جنوب الصحراء  وحوالى 70%  من شرق آسيا  والمحيط الهادئ وأوروبا  ووسط آسيا .

وفى البلاد مرتفعة الدخل الغالبية العظمى من هؤلاء يقومون  بدفع  فواتيرهم مباشرة من خلال حسابات بنكية.

وفى الدول النامية  فواحد  من كل أربعة يدفعون فواتير المرافق  مباشرة من حساباتهم ،والنسبة  تعد منخفضة للغاية فى مصر وتقترب من 1% فقط وهى مختلفة عن غيرها من الاقتصاديات النامية التى ترتفع بها نسبة دفع فواتير المرافق من خلال الحسابات وتأتى إثيوبيا والمغرب والفلبين وفيتنام فى تشابه كامل مع مصر ويدفع الجميع  بها " كاش" ، أما الغالبية فى كينيا ومالى فيدفعون مباشرة من خلال حسابات .

 ورصد تقرير الشمول المالى التحويلات المالية فى مصر وعدد من الدول ، وأتت معظم التحويلات المالية فى مصر  فى صورة " الكاش ".

 ورصد التقرير أيضا  الحسابات التى تستخدم الدفع الالكترونى ، وكشف أن فى الاقتصادية النامية 72% من الحسابات المملوكة للرجال تستخدم الدفع الالكترونى  مقارنة ب 67%  من الحسابات المملوكة للنساء .

هذه الفجوة فى الجنس بين النوعين بحوالى 5% مازالت كما هى منذ عام 2014  رغم الزيادة الكبيرة فى استخدام الدفع الالكترونى .

واختلفت الفجوة بين الجنسين فى استخدام الدفع الالكترونى  بين الاقتصاديات النامية وفى بعضها وصلت  للضعف  وهذا يشمل عدد من الاقتصاديات التى تشمل فجوة بين الجنسين فى امتلاك الحسابات ، مثل مصر  وبنجلاديش .

وفيما يخص امتلاك بطاقات الائتمان ، وفى مصر معظم من يمتلكوها لا يقوموا باستخدامها فى الشراء نسبة أقل من 20% ،يقوموا بالادخار بطرق غير رسمية فى البنوك ونسبة من 20 إلى 40% تقوم بالإدخار بشكل نصف رسمى من خلال جماعات للادخار أو شخص خارج العائلة ،وآخرون يستخدمون طرق أخرى للادخار .

وفى مصر المصدر الرئيسى للحصول على الموارد المالية يأتى من العائلة والأصدقاء ، 40% من البالغين ينشئون حساب للمرة الأولى لتلقى تحويلات مالية إلكترونيا .

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق