وزير التعليم العالى: الدولة تتحمل 40 ألف جنيه تكلفة تعليم الطالب الجامعى

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

عقدت مؤسسة محمد فريد خميس لتنمية المجتمع، مساء اليوم الاثنين، احتفالية لتكريم الطلاب المائة الأوائل بالثانوية العامة، المنضمين لبرنامج تبنى الأوائل، الذى ترعاه المؤسسة، بمشاركة الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى، محمد سعفان وزير القوى العاملة، الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإدارى، محسن عادل الرئيس التنفيذى للهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، معتصم راشد مدير المؤسسة.

ويشمل برنامج تبنى الأوائل سداد الرسوم الدراسية، رسوم الإقامة للسكن الجامعى، توفير الكتب والمستلزمات الدراسية، مصروف جيب شخصى 250 جنيها شهرياً، توفير الرعاية الصحية والاجتماعية طوال فترة الدراسة.

وأطلق برنامج التبنى، منذ 15 عاماً ويشمل 1350 طالباً وطالبة بالجامعات المصرية، بالإضافة إلى 1782 طالباً وطالبة بالمرحلة الثانوية، وكذلك عدد 20 طالباً وطالبة فى منح دراسية لدرجتى الماجستير والدكتوراه.

وبعد عزف السلام الجمهورى، استعرض معتصم راشد مدير مؤسسة محمد فريد خميس لتنمية المجتمع، برنامج التبنى الذى تبنته المؤسسة منذ 15 عاما، قائلا أن برنامج التبنى رعا 1350 طالب وطالبة فى الجامعات المصرية، موزعين بين 41% بكليات الطب، 31% بكليات الهندسة، 24% بالكليات النظرية الأخرى أغلبها كلية الاقتصاد والعلوم السياسية، واستحوذت جامعة القاهرة على المرتبة الأولى بنسبة 30.4% بإجمالى 411 طالب وطالبة، وبلغت نسبة 23% من الطلاب المتفوقين فى محافظات الصعيد، مضيفا أن عدد 150 من خريجى برنامج التبنى أصبحوا معيدين ومدرسين بالجامعات، كما أن نسبة 80% من طلاب الثانوية العامة هم من أبناء برنامج التبنى.

ومن جانبه قال محمد فريد خميس رئيس الاتحاد المصرى لجمعيات المستثمرين، :"بشعر برعاية المؤسسة لأوائل الثانوية العامة، بأنى أضع طوبة فى مستقبل مصر، لأن هؤلاء الطلاب هم بناة مصر، مضيفا أن المؤسسة ستدعم الأوائل حتى حصولها على درجة البكالوريا ثم الماجستير والدكتوراه سواء داخل أو خارج مصر، مطالبا أولياء الأمور باستمرار تقديم الدعم لأبنائهم بنفس القوة خلال فترة الجامعة.

فيما أعرب محمد سعفان وزير القوى العاملة، عن سعادته بالمشاركة فى احتفالية تكريم أوائل الثانوية العامة، قائلا حضورى التكريم يضفى سعادة بأبنائنا الذين تحدوا الصعوبات، وسعادة بأولياء الأمور، وسعادة بالمشاركة المجتمعية لمؤسسة فريد خميس"، مضيفا أن التكريم هو رسالة من فريد خميس للمتفوقين على استكمال تفوقهم الدراسى، لاحتياج المجتمع لهذه الفئة من الشباب مما يضيف للدولة طاقات كبيرة بتقدم كل منهم فى مجاله.

وأضاف الوزير، أن أوائل الثانوية العامة، قادرين على أن يضيفوا لمصر فى كل المجالات مما يعضد قوة مصر خلال الفترة الحالية والمستقبلية، بفضل دعم مؤسسات المجتمع المدنى، متابعا أتمنى أن تقدموا لمصر ما تريده منكم فى المرحلة المستقبلية.

بينما أكد محسن عادل الرئيس التنفيذى للهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، أن تكريم أوائل الثانوية العامة نتاج حقيقى للمسئولية المجتمعية لرجال الأعمال، ورجل الأعمال فريد خميس هو أحد من دفع منذ عقود طويلة المسئولية المجتمعية، مضيفا أن هؤلاء المتفوقين بيجهزوا لأن يكونوا علماء وخبراء فى المستقبل.

وأشار عادل، إلى أهمية تقديم الدعم لهؤلاء المتفوقين بعد انتهائهم من التعليم الثانوى والعالى، ليشمل التدريب التحويلى للخريجين ليصبحوا قادرين على إدارة شركات عالمية، وإضافة قيمة مضافة لها، وهذا ليس دور الدولة وحدها، ولكن بالمشاركة مع كل المحبين لمصر، لافتا إلى إعداد وزارة الاستثمار والتعاون الدولى، مشروع ضخم لدعم المسئولية المجتمعية بالشراكة مع القطاع الخاص.

ومن جانبها هنأت الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإدارى، أوائل الثانوية العامة، قائلة :"أبارك لشباب مصر الواعد وللأهالى على دعمهم للأبناء، ولولا دعم الأسرة لن تكونوا من الأوائل"، مضيفة :"أسعد اللحظات هى وجودى بين شباب هم أمل ومستقبل مصر".

وأشارت وزيرة التخطيط، إلى جهود الحكومة لرعاية الشباب، قائلة أن أغلى وأهم توجيه للحكومة هى الاستثمار فى البشر، ويظهر ذلك جليا فى اهتمام الرئيس ببناء الإنسان المصرى صحيا وتعليميا وثقافيا، كما أن محور بناء القدرات هو الأهم لدينا فى خطة الإصلاح الإدارى للدولة، إذ توفر برامج خاصة للشباب للتدريس بجامعات أجنبية، والبرنامج الرئيسى لتدريب الشباب وتأهيلهم بشكل مؤسسى مع جامعة فرنسية، لافتة إلى أهمية دور القطاع الخاص والمسئولية المجتمعية فى بناء الإنسان.

ووجهت وزيرة التخطيط، 3 نصايح الطلاب الأوائل؛ وهى أولا أن يكون لديكم هدف وحلم تجتهدون من أجله، ثانيا لا يوجد مستحيل شريطة صدق النوايا والإخلاص فى العمل، ثالثا لا عمر لنهاية التعليم أو التدريب، واستغلوا أى فرصة للتعليم والتدريب، مشيرة إلى ضرورة عدم الانتظار للوظائف الحكومية، قائلة أطلقنا برنامج رواد 2030 لتعليم الشباب فى المدارس والجامعات على ثقافة العمل الحر، حيث يخلق الطالب وظيفة لنفسه ولمن حوله.

وفى نهاية الاحتفالية أدار الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى، مناقشات مع الطلاب حول فترة دراستهم فى المرحلة الثانوية، وتطلعاتهم خلال الفترة المستقبلية، مشيرا إلى تحمل الدولة مبالغ طائلة لتعليم الطلاب، قائلا كل طالب يكلف الدولة 40 ألف جنيه، لينال حقه من التعليم العالى..مفيش تعليم مجانى فالبلد تدفع لكم الفاتورة"، مطالبا فى نهاية حديثه برعاية مؤسسة فريد خميس لأوائل الدبلومات بداية من العام المقبل.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق