وزيرة البيئة: ندرب الشباب فى 27 جامعة على المشروعات البيئية

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قالت الدكتورة ياسمين صلاح الدين فؤاد وزيرة البيئة، إن أساس التنمية المستدامة يقوم علي دمج البعد البيئي مع باقي الأبعاد، وهو ما بدأ منذ عام 1992، و في هذا الوقت قامت مصر بإعداد قانون البيئة لصون الموارد البيئية حتي يتمتع بها الأجيال القادمة.

 

وأضافت خلال كلمتها بورشة عمل النمو الأخضر المقامة حاليا بأحد فنادق القاهرة، أن العمل البيئي توغل في  باقي الأبعاد، وهو ما ساعد مصر علي إطلاق رؤية مصر 2030، وتحول التفكير من الحفاظ علي الجانب البيئي إلي مراعاته كبعد مستقبلي.

 

وأوضحت أن الوزارة بدأت بالتنسيق مع وزارة الاستثمار ستقوم بطرح 19 مشروعا للشباب، لإعادة تدوير المخلفات للمساهمة في مراعاة البعد البيئي، بما يحقق أهداف التنمية المستدامة، مؤكدة أن التعاون مع مؤسسة النمو الاخضر جاء استكمالا لما بدأ فيه الوزراء السابقين، مشددة علي أن حقوق الشعوب هو التمسك بإن تكون التنمية لديهم تنمية مستدامة.

 

وأشارت إلي أن المنح والتمويل الخارجي أصبح في تراجع، ليس في مجال البيئة فقط لكن في مجال التنمية عمومًا، ومن هنا يأتي دور القطاع الخاص الذي نلجأ له لتمويل مشروعات البعد البيئي في التنمية المستدامة، مشددة علي أن المشروعات البيئية فرصة وليست تحدي.

 

وشددت على أن النمو الاخضر لن يتحقق بدون الشباب، مشيرة إلي أن الوزارة تدرب الشباب في 27 جامعة علي مستوي المحافظات، علي مشروعات الحفاظ  علي الموارد وسوف نمول لهم مشروعات تخرجهم.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق