اليوم.. التخطيط القومى يستضيف ثانى فعاليات حوار السياسات الأفريقية

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

يستضيف معهد التخطيط القومى اليوم الأربعاء، اليوم الثانى للدورة السادسة من فعاليات حوار السياسات رفيع المستوى حول تخطيط التنمية فى أفريقيا تحت عنوان "تمويل أهداف التنمية المستدامة فى أفريقيا: استراتيجيات التخطيط وتعبئة الموارد" والتى تنظمها اللجنة الاقتصادية لأفريقيا UNECA والتابعة للأمم المتحدة، بالتعاون مع معهد التخطيط القومى المصرى تحت رعاية مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء والمنعقدة فى القاهرة والذى انطلقت فاعليته أمس الثلاثاء 10 يوليو لتنتهى الخميس 12 يوليو.

يهدف حوار السياسات فى دورته السادسة إلى أن يكون بمثابة منبر أو منصة تجمع خبراء تخطيط التنمية الأفريقية والمالية لمناقشة استراتيجيات وخطط تمويل استراتيجية التنمية المستدامة بأفريقيا، مع التركيز بصورة خاصة على تعبئة الموارد الكافية لتنفيذ أهداف التنمية المستدامة بفاعلية وفى الوقت المناسب.

يناقش حوار السياسات فى دورته المنعقدة لعام 2018 تقييم متطلبات التمويل مع حصر الثغرات سعيًا لتحقيق أهداف استراتيجية التنمية المستدامة بأفريقيا مع تحديد مصادر التمويل المحلية والدولية اللازمة لتمويل الاستراتيجية ذلك إلى جانب تبادل الخبرات حول تعبئة الموارد والاستفادة من التجارب والممارسات الناجحة، كما تتضمن أهداف الحوار رفيع المستوى، وبحث الطرق الفعالة للربط بين خطط التنمية والتمويل مع الاتفاق عليها، فضلاً عن وضع التوصيات والأطر المتعلقة بتعبئة الموارد الخاصة بتمويل أهداف خطة التنمية المستدامة الأفريقية.

ومن المقرر أن تتناول الفاعلية عروضًا تقديمية حول موضوع الفعالية، إلى جانب عقد جلسات حوارية حول تمويل أهداف التنمية المستدامة فى أفريقيا، ومناقشة استراتيجيات التخطيط وتعبئة الموارد اللازمة للتمويل.

ويشارك بالحوار عدد من مديرى العموم والمدراء الوطنيين المسؤولين عن التخطيط الإنمائى الوطنى، فضلًا عن مشاركة عدد من الخبراء الماليين من الــ 54 دولة الأعضاء، بحضور الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإدارى.

يُشار إلى أنه تم عقد حوار السياسات رفيع المستوى حول تخطيط التنمية فى أفريقيا العام الماضى 2017 بمدينة أبوجا بنيجيريا تحت مفهوم دمج أهداف استراتيجية التنمية المستدامة بخطط التنمية الوطنية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق