ملفات أنجزها ياسر القاضي تؤهله للاستمرار بحكومة مصطفى مدبولى

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

انجز المهندس ياسر القاضى وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، العديد من الملفات الهامة بوزارة الاتصالات خلال الثلاث سنوات الماضية تؤهله للإستمرار بحكومة المهندس مصطفى مدبولى وزير الاسكان و المجتمعات العمرانية. 

 

وتعمل الوزارة على تنفيذ استراتيجية التحول الرقمى التى تتبناها الحكومة لميكنة الخدمات وتطوير كفاءة البنية التحتية للاتصالات، عبر مد كابلات الالياف الضوئية، و العمل على انشاء مدينة المعرفة بالعاصمة الادارية الجديدة و التى ستكون عاصمة للابداع وريادة الاعمال. 

 

 

وتعمل الوزارة على ملفات تتعلق بتطوير منظومة الامين الصحى و التعليم، فضلا عن دعم عمليات الشمول المالى. 

 

 وحققت الوزارة اعلى معدلات النمو فى الدولة تصل الى 14% خلال الربع الاول من العام المالى الحالى، وافتتاح المرحلة الاولى لارلع مناطق تكنولوجية، و العمل على توطين صناعة التكنولوجيا وتصنيع اول هاتف مصري محلى الصنع عبر 4 خطوط انتاج بمصنع سيكو بالمنطقة التكنولوجية ببنى سويف وبدء تصديره.  

 

 كما طرحت الوزارة  رخص وترددات الجيل الرابع للمحمول و التى تعطى سرعات اعلى فى نقل البيانات لشركات الاتصالات الأربعة العمالة فى السوق و  تحويل الشركة المصرية للاتصالات المملوكة للحكومة بنسبة 80% لمشغل متكامل وتقديم خدمات للمحمول. وقامت الدولة بتحصيل نحو 1.1 مليار دولار و 10 مليارات جنيه من عوائد بيع رخص الجيل الرابع للمحمول و الشبكة الرابعة. 

 

وافتتحت الوزارة اربع مناطق تكنولوجيا فى برج العرب واسيوط وبنى سويف و السادات، و أهمية تلك المناطق فى إتاحة فرص استثمار أمام الشركات المحلية أو العالمية وهو ما يترتب عليه تحقيق عائد اقتصادى للدولة يساهم فى زيادة معدل النمو وتشغيل نحو 15 ألف شاب، كما توفر تلك المناطق بيئة داعمة تعمل على تطوير صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات على المستوى المحلى، إلى جانب تعزيز سمعة مصر باعتبارها مقدم خدمات عالمية المستوى فى القطاع وخدمات التعهيد.

 

وتعزز أيضاً، المناطق التكنولوجية نمو المجالات المتصلة بتكنولوجيا المعلومات والاتصالات على المستوى المحلى، فى الوقت الذى توفر فيه عدة مزايا للشركات والمنظمات الأعضاء؛ وتشمل هذه المزايا الحصول على الموارد المشتركة، مثل إمدادات الطاقة غير المنقطعة ووصلات شبكة الاتصالات السلكية واللاسلكية عالية السرعة والأمن ومكاتب الإدارة ومرافق المؤتمرات وأماكن انتظار السيارات ومنافذ البيع بالتجزئة والمرافق الترفيهية والرياضية، الإضافة إلى الحد من التكاليف العامة للشركات المستضيفة، تعزز هذه المناطق التكنولوجية الروابط بين الصناعة والأوساط الأكاديمية، كما توفر بيئة مثالية لمراكز الحضانات التكنولوجية، وتوقع الوزارة خلال ايام مشروع إنشاء مجمع لمراكز البيانات العملاقة فى المنطقة التكنولوجية فى برج العرب على مساحة 60 ألف متر مربع، 

 

 

 كما نجح ياسر القاضى وزير الاتصالات فى إقرار مواد بقانون الاستثمار الجديد تمنح مزايا وحوافظ عديدة، منها حوافز ضريبية وحوافز لمستلزمات الانتاج للتسهيل على المستثمرين بالمناطق التكنولوجية، فضلا عن انجاز قانون الجريمة الإليكترونية وبعض قوانين اخرى. 

 

 

تحمل وزارة الاتصالات على عاتقها مشروع إنشاء قواعد البيانات المتكاملة بالتعاون مع الوزارات والأجهزة المعنية بهدف تأسيس بيئة معلوماتية وتكنولوجية قادرة على استيعاب قواعد البيانات القومية بما يحقق التكامل بين مختلف جهات الدولة.

 

ويهدف المشروع إلى بناء منصة خدمات حديثة ومتطورة تخدم القطاع الحكومى والأفراد بصورة متكاملة، كما يساهم المشروع فى دعم واتخاذ القرار فى جميع الجهات الحكومية من خلال بيانات مُدققة ترتبط بالرقم القومى للمواطن، ويساعد أيضاً على وضع السياسات بناءً على تحليلات دقيقة للمعلومات، فضلاً عن تعزيز الرؤية الشاملة للتخطيط ومعالجة الازدواجية فى قواعد البيانات.

 

وبجانب إنشاء قواعد البيانات، تعمل الوزارات على عدد من المشروعات لتحسين نوعية الخدمات المقدمة للمواطنين من خلال إنشاء مراكز الخدمة الموحدة للمواطنين، والتى ستقدم مختلف الخدمات للمواطنين وتيسر عليهم استخراج الوثائق والأوراق المختلفة مثل الأوراق الثبوتية والمستندات التى يتم توثيقها واستصدارها من الشهر العقارى وغيرها من الخدمات الأخرى.

 

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق