لن تقتلك.. 5 فوائد للهواتف الذكية في سيارتك

التحرير الإخبـاري 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

دومًا ما ترتبط التكنولوجيا بعالم السيارات، خاصة أنها أحد أهم مجالات التطوير التي تستغلها الشركات العالمية من أجل تسويق إصداراتها في الأسواق بشكل رئيسي، وهو الأمر الذي يضمن بشكل رئيسي بقاء الشركات والمؤسسات العملاقة المتخصصة في السيارات على الساحة وإيجاد موطئ قدم لها بين العشرات من المنافسين، وقد يعتقد البعض في أن هناك فارقا كبيرا بين تكنولوجيا السيارات في العالم وما يصل إلينا في أسواقنا المحلية منها، وفي هذا السياق نستعرض أهم استخدامات الهواتف الذكية في السيارات داخل السوق المصرية..

تتبع السيارة

يعد أهم استخدامات الهواتف الذكية هي تلك التي تتعلق بتأمين السيارات مع عمليات السرقة، ومن ثم فإن الهاتف الذكي قادر على تتبع العديد من الموديلات التي قد تكون على اتصال كامل به آليا ودون أسلاك، وهو الأمر الذي يسمح لصاحب السيارة بالتوصل إلى مكانها إذا ما تم اختراق أنظمة الحماية والتأمين الخاصة بها وسرقتها، ولذلك فإن ربط الهواتف الذكية بالسيارات بات ذا أهمية بالغة على مستوى العديد من الأمور، على رأسها معرفة أماكن اختطاف السيارة في حالات السرقة أو حتى إرشاد الشرطة على موقعها دون الحاجة إلى المزيد من عمليات البحث.

التحكم في السيارة

لا شك أن واحدا من أفضل العوامل التقنية التي ظهرت حديثًا في صناعة السيارات هو ذلك الذي يتعلق بالسيطرة على كل وظائف السيارة من خلال الهواتف الذكية، وتحديدًا عبر مجموعة من التطبيقات الإلكترونية التي تدعمها الموديلات الحديثة، مثل "أندرويد أوتو" و"أبل كار"، وهي تطبيقات قادرة على إحكام السيطرة على كل وظائف السيارة والسماح لقائدها بالتحكم فيها عن بُعد ودون الحاجة إلى الاقتراب منها، إلا أن الموديلات التي تدعم تلك التطبيقات المتطورة تبدو غير منتشرة في السوق المصرية خلال الوقت الحالي، نظرًا لكونها تعرض بأسعار عالية للغاية.

الصيانة الدورية

تعد الصيانة الدورية أحد أهم الأمور التي يجب مراعاتها من قبل السائق أو صاحب السيارة بشكل دوري، لا سيما أنها تمنح المحرك والعديد من القطع الحيوية في السيارة الفرصة في الاستمرار بكفاءة كبيرة لفترات طويلة على مستوى الأداء، ولذلك فإن التكنولوجيا وبشكل خاص الهواتف الذكية قد تبنت الأمر عن طريق تخصيص بعض التطبيقات التي تؤدي أدوارًا إرشادية واضحة تتعلق بمواعيد الصيانة الدورية والأوقات المنضبطة لتغيير العديد من القطع الحيوية مثل الفلاتر أو حتى التأكد من سلامة الزيوت الموجودة بشكل فعلي في محرك السيارة.

الحالة المرورية

لا شك أن هذه الخدمة هي الأكثر شهرة واستخداما من قبل الجمهور في مصر خلال السنوات الأخيرة، حتى قبل انتشار الهواتف الذكية بشكل رئيسي في الأسواق المصرية، حيث كان يعتمد العديد من الأشخاص على الرسائل الخاصة بالتطبيقات التي تنتمي لهذا النوع، وهو الأمر الذي جعل هناك اعتماد شبه رئيسي بين العديد من المستخدمين على هذه التقنيات الفريدة والحديثة، والتي توسعت بشكل أكبر بعد إيجاد مواقع التواصل الاجتماعي وظهور الهواتف الذكية بشكل أوضح في الأسواق المصرية.

الخرائط والشوارع

ربما لم يعد هناك حاجة لتوقيف البعض سواء من المارة أو ركاب السيارات لسؤالهم عن الاتجاه الصحيح للسير، فهذا الأمر بات سلسا من خلال استخدام تطبيق الخرائط والـ"جي بي إس - GPS" الشهيرة، والتي في الغالب تعتمد على السماح لتقنية التتبع الموجودة في الهواتف الذكية بالعمل، وهو ما يُسهل عملية الإرشاد إلى الطرق الصحيحة، بل تم تطوير تلك الخدمات بشكل فعلي عن طريق التقنيات التي تقود صاحب السيارة إلى الوصول للمكان المُحدد من أقصر الطرق المُعتمدة بشكل رئيسي، وهو الأمر الذي يوفر أوقاتا طويلة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة كتاب التحرير الإخبـاري ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من التحرير الإخبـاري ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق