سيارات / التحرير الإخبـاري

«ميتسوبيشي» تراهن على «إكسبندر» الجديدة في 2018

تسعى شركة ميتسوبيشي بشكل رئيسي في الآونة الأخيرة إلى إيجاد نمط أكثر شعبية في تسويق سياراتها بالعديد من أسواق العالم، لا سيما مع ارتفاع العديد من الطرز بالعالم، التي باتت ذات شعبية واسعة على مستوى الانتشار، وجاءت سيارتها "إسكبندر" كأحدث علامات التجديد والمزيج التقني على مستوى التصميم، وهو الأمر الذي أثار ردود فعل قوية بشكل واضح على مستويات عديدة في العالم، لا سيما بعد أن كشفت عنها الشركة في صورة نموذج اختباري تجريبي خلال أحد المعارض الدولية المتخصصة في السيارات.

ووفقًا لموقع "درايف أرابيا"، فإن الشركة اليابانية منحت سيارتها الجديدة مظهرا مشابها للإصدارات الرياضية متعددة الأغراض "SUV"، والتي تلقى في الوقت الحالي قبولًا واسعًا على مستوى الأسواق العالمية، حيث تتمتع السيارة بتصميم جرىء وعصري، يجمع ما بين مواصفات الفان ذات الصفوف الثلاثة من المقاعد "سباعية المقاعد"، مع ارتفاع واضح عن الأرض يماثل السيارات التي تنتمي لطراز الكروس أوفر.

وتعد مقدمة السيارة مستوحاة بشكل رئيسي من عدد كبير لنماذج ميتسوبيشى الاختبارية الأخيرة، والتي تتمتع بالمصابيح الأفقية المرتفعة والمدمجة مع الشبكة الأمامية، والتي تعود لتحيط بمصابيح الضباب الأمامية، ما يمنحها مظهرا عصريا يتناسب مع الفئات التي ترجح كفة أنواع السيارات الرياضية متعددة الأغراض بشكل رئيسي خلال الوقت الحالي في العالم.

تعمل ميتسوبيشي إكسبندر الشهيرة بمحرك يعمل بوقود البنزين، وهو يأتي بسعة 1500 سي سي، ما يؤهله لضخ قوة مقدارها 105 حصان. ويمكن توصيله إما بناقل حركة ذي خمس سرعات يدوية أو نسخة أخرى مكونة من أربع سرعات أوتوماتيك، وتعد جميع النسخ الخاصة بالسيارة مجهزة بالدفع الأمامي.

يذكر أن شركة "ميتسوبيشي" كشفت عن سيارتها الجديدة كليًا "إسكبندر" خلال معرض إندونيسيا الدولي للسيارات، والذي عُقد في أغسطس الماضي بالعاصمة جاكرتا.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة كتاب التحرير الإخبـاري ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من التحرير الإخبـاري ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا