فيتيل يعيد الأمل لفريق بعد انطلاقه من المركز الأول فى سباق كندا

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
وضع سيباستيان فيتيل، فريقه فيراري في مركز أول المنطلقين لسباق جائزة كندا الكبرى ليعيد الأمل مرة أخرى لفريقه فيما تأهل لويس هاميلتون متصدر بطولة العالم لسباقات الفورميولا وان وسائق مرسيدس في المركز الرابع.

وسينطلق فيتيل الذي يتأخر بفارق 14 نقطة عن السائق البريطاني من المقدمة للمرة الرابعة في كندا بعدما حقق زمنا قياسيا على حلبة جيل فيلينيف وهو دقيقة واحدة و10.764 ثانية.

وكان هاميلتون يأمل في نيل مركز أول المنطلقين للمرة السابعة في سباق كندا وهو رقم قياسي على حلبة حصد عليها فوزه الأول في مسيرته في 2007 لكن زميله الفنلندي فالتيري بوتاس تفوق عليه وانضم إلى فيتيل في الصف الأول.. وحقق كل من السائقين الأربعة الأوائل أزمنة أقل من دقيقة واحدة و11 ثانية.

وقال فيتيل الذي حقق مركز أول المنطلقين للمرة 50 في مسيرته في فورمولا 1 ”قمت بالعمل المطلوب.. عانينا أمس من مشاكل.. لم أكن سعيدا بالسيارة وعانينا من بعض المشاكل ولم نستطع الوصول إلى الإيقاع.

”اليوم تغيرت الأوضاع. السيارة كانت مذهلة والسرعة كانت أفضل في كل مرة.. في لفتي الأخيرة ارتكبت خطأ بسيطا وكان يمكن أن أحقق زمنا أفضل من هذا.. لكنها كانت رائعة“.

وسيطر ماكس فرستابن سائق رد بول الذي كان يمكن أن يكون أصغر سائق يحصد مركز أول المنطلقين على الإطلاق على جميع التجارب الحرة الثلاث لكن السائق البالغ عمره 20 عاما لم يستطع مجاراة سرعة فيراري في الوقت الحاسم.. وسينطلق السائق الهولندي من المركز الثالث.

وقال فرستابن الذي تعرض لانتقادات بسبب كثرة أخطائه هذا الموسم ”أنا سعيد للغاية بنهاية الأسبوع حتى الآن. السيارة رائعة حتى الآن... الحصول على المركز الثالث أمر رائع. اعتقد أننا نستطيع القيام بعمل جيد للغاية في السباق“.

وما زال هاميلتون يأمل في تحقيق فوزه الرابع على التوالي في مونتريال ومعادلة رقم شوماخر بسبعة انتصاراته على الحلبة المقامة على جزيرة والتي يطلق عليها اسم سائق فيراري الراحل.. وقال هاميلتون ”كانت تجارب صعبة. اللفات لم تكن رائعة.

”سرعتنا كانت جيدة.. الوضع على مدار لفة واحدة كان جيدا لكن لم يتكرر ذلك.. فيراري قام بعمل أفضل اليوم وهذا هو الفارق“.

وجاء كيمي رايكونن سائق فيراري في المركز الخامس وسينضم إليه في الصف الثالث دانييل ريتشياردو سائق رد بول الفائز في موناكو قبل أسبوعين وهو اخر سائق تفوق على هاميلتون في كندا.

وقال السائق الاسترالي ”على الورق لست راضيا لكن اعتقد أننا تطورنا كثيرا في التجارب التأهيلية.. اعتقد أننا وضعنا كل شيء في محله... شعرت أن النتيجة كان يمكن أن تكون أفضل من المركز السادس لكن في النهاية لم تكن كذلك... أشعر أنني لم أقم بعمل سيء حقا“.

وفي يوم اخر مخيب للآمال لفريق هاس الامريكي لم يستطع رومان جروجان الخروج من مركز الصيانة بعدما احترق محرك سيارة السائق الفرنسي.

وزاد الإخفاق من نهاية الأسبوع السيئة لجروجان الذي لم يحصل على أي نقطة هذا الموسم وتضررت مقدمة سيارته في التجارب الحرة بعدما صدم سنجابا.

وقال جروجان ”اعتقد أن حظي السيء حتى الآن يكفي للموسم المقبل والذي يليه وربما حتى 2021. نضحك على ما يحدث لأن في بعض الأحيان هذا كل ما يمكننا فعله“.

وكانت الوجوه متجهمة في وليامز بعدما فشل الثنائي الكندي لانس سترول والروسي سيرجي سيروتكين في عبور الفترة الأولى للتجارب التأهيلية وسينطلقان من الصف قبل الأخير.. وهذه هي المرة الخامسة في سبعة سباقات التي يفشل فيها ثنائي وليامز في عبور الفترة الأولى للتجارب التأهيلية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

0 تعليق