"إعلام المصريين" تكشف أسباب استبعاد مسلسلات يسرا وهنيدي وروبي من العرض الرمضاني

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
حزمة قرارات مهمة اتخذها تامر مرسي، رئيس مجلس إدارة شركة إعلام المصريين، تضمنت تأجيل عرض بعض المسلسلات، وتخفيض ميزانية الحصول على حقوق عرض الأعمال، والنزول بعدد الأعمال الحصرية للنصف، وتقليل نفقات الدعاية 70%، والعمل على فتح سوق ممتدة للدراما على مدار العام.

الخطوات القوية لشركة إعلام المصريين كانت كافية لإحداث قدر من الجدل في أوساط المهتمين، لكنها لم تُحدث خلافا، وفي ضوء أهمية هذه القرارات وما تحمله من رؤية جديدة لإعادة تخطيط سوق الدراما والإعلانات، كان مهمًا الاقتراب من هذه الفلسفة الجديدة، والتعرف على أبرز خطوطها ومحاورها.

أكد تامر مرسى أن إعلام المصريين تسعى لخطة طموحة لعودة الريادة لمصر فى مجال الإنتاج الدرامي تتمثل محاور هذه الخطة فى عدة عناصر أولها أنه يجب أن تتسم الدراما التى تقدمها الشركة بالجودة الفنية والتقنية وأن تهتم بالدراما التليفزيونية وعرضها لمشاهديها طوال العام وليس فقط خلال شهر رمضان بحيث يستطيع المشاهد أن يتابع الأعمال الدرامية المتميزة طوال أشهر السنة ولا تكون قاصرة فقط على إذاعتها فى رمضان ومن ثم فإنه وبنظرة اقتصادية بحتة يرى أنه يجب أن يتناسب حجم تكاليف ما يعرض فى شهر رمضان مع الإيرادات المتوقعة من الاعلانات.

وقال مرسي إن هذه النظرة الاقتصادية كانت الأساس فيما قامت به الشركة هذا العام من بعض الإجراءات التى تتيح للمشاهد أن يتابع أعمالًا درامية متميزة على شاشات قنوات أون اى وفى نفس الوقت بعائد اقتصادى مجزٍ ومربح يتيح للشركة الاستمرار فى خطتها الطموحة.

وعلى جانب آخر أوضح مرسى أن الشركة قامت هذا العام بخفض ميزانيات شراء الأعمال الدرامية فى رمضان 50% عن العام الماضى وقامت بتقليص عدد الأعمال الحصرية الى ثلاثة أعمال مقارنة بستة أعمال فى العام الماضى كما قامت بالحصول على مسلسلين يذاعان بالتزامن مع قناة CBC كما قامت بتقليل مصاريف الدعاية 70% عن العام الماضى، وبذلك تؤكد الشركة أن قناة أون اى لأول مرة وقبل بداية شهر رمضان أنها تخرج رابحة ماليًا فى هذا الشهر الكريم.

وردا على السؤال الهام لماذا تم تأجيل مسلسل الفنانين الكبيرين يسرا ومحمد هنيدى، قال مرسي نحن نؤكد اعتزاز الشركة وتقديرها لهما ولمكانتهما الفنية الرفيعة وثقة الشركة فى جودة المنتج الذي يقدمه الفنانان الكبيران ومن منطلق اقتصادى وفتح مساحات للمشاهدة خارج رمضان فقد تقرر تأجيل عرضهما ليذاعا خلال الأشهر القليلة المقبلة ثقة منا أنهما سيحظيان بنسب مشاهدة عالية ومردود اعلاني كبير.

وأضاف مرسي: كان المنتج الكبير جمال العدل منتج المسلسلين على علم بتأجيل موعد إذاعتهما منذ 10 أيام وقد تفهم المنتج الكبير الأمر وتفهم الفلسفة الاقتصادية الجديدة التى تتحرك بها الشركة بل وقام بإعطاء الشركة جميع الحقوق للمسلسلين لمدة 10 سنوات.

وعن مصير مسلسل "أهو ده اللى صار" للفنانة روبى، فقد تم تأجيل عرضه وإبلاغ منتجها بهذا القرار منذ شهرين.

وقال مرسي إن شركة سينرجى للإنتاج هى احدى شركات أعلام المصريين والتى تمتلك فيها شركة إعلام المصريين الحصة الحاكمة، كما أن شركة سينرجى كان لها عملان أحدهما "بركة" للفنان عمرو سعد وقد تم تسجيلهما ليذاعا خارج رمضان وهذا أبلغ رد على ما يتردد ويشاع.

وأضاف مرسي أن إعلام المصريين ملتزمة تمامًا بالعقود التي تم إبرامها من الادارة القديمة، وهناك بعض الملاحظات على الأعمال التي تعاقدت معها الإدارة القديمة من الناحية الفنية ومن ناحية اسعارها كما أن الإدارة السابقة كانت قد تعاقدت على أعمال درامية كثيرة تفوق طاقة المحطة وميزانيتها دون وجود دراسة جدوى.

وقال إن الأعمال التي تقرر إذاعتها على شاشة أون فى رمضان تم اختيارها بناءً على لجان مشاهدة ورؤية الوكيل الاعلانى للقناة .

وحول ما يتردد أيضًا بأن المسلسلات التى حصلت عليها قناة الحياة للعرض حصريًا من إنتاج شركة سينرجى جاءت مجاملة بمناسبة وجود ياسر سليم رئيسًا جديدًا لادارة قنوات الحياة، قال مرسي إن المسلسلات التي تم التعاقد عليها لشبكة قنوات الحياة قد تمت مع الادارة السابقة للقنوات فى شهر أكتوبر الماضى ورغم عدم التزام الادارة القديمة بالدفعات إلا أننا احترمنا التعاقد والتزمنا به وأتممنا الأعمال على أكمل وجه.

وعن تصور الشركة لمستقبل الانتاج الدرامى فى ظل الاستراتيجية التى تتبناها حاليًا، قال مرسي إن الإجراءات التى اتخذتها الشركة تسعى الى ضبط سوق الانتاج الدرامى وتعزيز القدرات الابداعية للعاملين فى المجال الفنى وخلق سوق إعلاني جديد خارج شهر رمضان المعظم يتسع ليشمل جميع أشهر العام مع وجود دراسات جدوى اقتصادية وحاكمة لضبط أسعار المنتج الدرامي وتغطية تكاليف إنتاجه بحيث يكون الناتج النهائي هو ان يربح جميع اعضاء العملية الفنية سواء كانت القناة التليفزيونية والمنتج والفنانين والفنيين.

وأكد أن الشركة تسعى لتنفيذ مواثيق العمل الإعلاني المتبع فى العالم لتقليل المدد الاعلانية داخل المنتج الدرامي مع زيادة سعر الاعلان لإعطاء المشاهد الفرصة للاستمتاع بتلك الأعمال وعدم انصرافه عنها.

واختتم مرسي: أقدم التهنئة أولًا لجميع المتعاونين مع الشركة من كبار شركات الإنتاج والفنانين وجميع الفنيين على تعاونهم الصادق مع الشركة فى تقديم الأعمال المميزة التي تعرضها قنوات أون اى خلال شهر رمضان المعظم، وأعد مشاهدي قنواتها ان نقدم لهم خدمة إعلامية متميزة ليس فقط فى شهر رمضان ولكن على مدار العام بأكمله.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق