مظهر شاهين: إطلاق الشائعات وقت الحرب أقوى من استخدام القنبلة الذرية

الوطن 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قال الشيخ مظهر شاهين، إمام وخطيب مسجد عمر مكرم، إن أحد الأسلحة المستخدمة في الحروب الآن سلاح الحرب النفسية، مضيفا أن الشائعات أصبحت أقوى من استخدام القنبلة الذرية.

وأضاف شاهين في برنامجه "الشارع المصري" المذاع عبر فضائية "الصحة والجمال"، أنً الهزيمة تلحق بعدد من الجيوش القوية بسبب فشلها في إدارة الحرب النفسية، مشيرًا إلى أن الشائعات تسبق تقدمه وسيطرته على الهدف.

ولفت شاهين، إلى أنً الجيش المصري نجح في التصدي للشائعات التي أطلقتها إسرائيل في حرب 1973، مؤكدًا أنً تحارب جيوش عالمية، وليس عناصر من الدواعش أو"شوية عيال في الصحراء" فهناك أجهزة مخابرات دولية تمد العناصر التكفيرية بسيناء لإدارة المعركة ضد الجيش المصري. 

وحول الشائعات التي يتم تداولها علي مواقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"  قال شاهين، إنً الشائعات أقوى من القنبلة النووية، وطالب بعدم الانسياق وراءها والتدقيق في المعلومات ووصفها بالخزعبلات فهناك محترفون من التكفيريين يتقنون التعامل مع وسائل التكنولوجيا لاستخدامها في الحرب النفسية، لذلك نرى أن القوات المسلحة حريصة على إصدار بيانات يومية منذ بدء العملية الشاملة 2018  ردا على الشائعات التي يتداولها التكفيرين.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة كتاب الوطن ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الوطن ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق