مؤلف ومخرج «قانون عمر» يكشفون أسرار المسلسل

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

كشف الكاتب فداء الشندويلي أن مسلسل "قانون عمر" يتناول فكرة العدل بشكل عام، وقد استنتج بعض الناس خطأ أن القصة هي انتقام وأخذ بالثأر أو بلطجة وأن البطل سيفرض قانونه على الناس، لكن في الواقع أن الحكاية مختلفة تمامًا عن ذلك"، شارحًا أن البطل سيُظلم فعلًا، لكن فكرة المسلسل والسطر الرئيسي فيه سيكون مفاجأة للمشاهد، حيث يتكلم عمّا يشعر به الإنسان عندما يتعرض للظلم، محاولًا استعادة حقه من دون اللجوء إلى فكرة الانتقام التقليدية التي نراها تتكرر دومًا". 

ويضيف الشندويلي قائلًا: إن "الحالة هنا، أننا لسنا أمام منتقم بل أمام إنسان قرر ألاّ يتعرض لظلم آخر مجددًا وألاّ يعود للسجن مرة أخرى، ويستطيع من دون ذرف نقطة دم واحدة أن يستعيد كافة حقوقه... ويتفرّع عن هذا الخط الدرامي، مجموعة من القصص خلال المسلسل كل منها تعطينا معنى إنساني جديد مرتبط بالمعنى الأساسي للقضية المطروحة، ونخاطب فيها مختلف شرائح المشاهدين بكل انتماءاتهم".. ويختم بالقول "أننا حاولنا الابتعاد عن الاصطناع، لنقدم طرحًا عميقًا بأحداث متلاحقة وسريعة الإيقاع ضمن مسلسل تشويقي بامتياز، وبكلمة واحدة أقول قانون عمر هو قانون يبحث فيه البطل عن العدالة". 

من جهته، يتحدث المخرج أحمد شفيق عن شعوره بالاعتزاز بالنجاح المستمر الذي يحققه مع الشركة المنتجة لهذا العمل، خصوصًا في الأعمال التي تجد طريقها إلى العرض عبر شاشة MBC مصر، وهو الأمر الذي أتفاءل به جدًا، نظرًا لكون جمهور القناة عريض جدًا"، ويتوقف عند التسمية ليقول "أنها مستوحاة من السياق الدرامي للأحداث، حيث يتعرض حمادة هلال إلى الظلم ويتم الحكم عليه وفق مستندات ملفقة أثبتت أنه مذنب، ثم تعرض لظلم آخر سنرى كيف سيواجهه البطل ضمن حلقات المسلسل". 

ويقول: "إذا نفذنا حكمًا ظالمًا بالسجن ضد أحد وظهرت براءتنا لاحقًا عند انتهاء مدة السجن، هل تكون السنوات التي سُجن فيها الإنسان ظلمًا سابقًا كافية لتسد مكان السنوات التي يفترض أن يمضيها في السجن نتيجة حادث السير، أم يجب أن يسجن من جديد؟". ويثني شفيق على النجوم والممثلين الذين يشاركون في العمل ومنهم حمادة هلال، إيمان العاصي، فاطمة ناصر، إيهاب فهمي، حجاج عبد العظيم، محسن منصور، مصطفى أبو سريع، حمادة بركات، فتوح أحمد، وغيرهم.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق