أميتاب باتشان: هوليوود تدمر صناعة السينما المحلية

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قال النجم الهندي أميتاب باتشان إن هوليوود دمرت صناعة السينما المحلية في كل البلدان التي عرضت بها أفلامها مثل انجلتر وإيطاليا وألمانيا ، موضحا أن هذا الأمر من الممكن أن يتكرر في بلاده بعد أن أصبح لهوليوود سوقا متنامية في الهند.

جاء ذلك خلال الترويج لفيلم (102 نوت أوت) من بطولة باتشان ، حسبما ذكر موقع (ذا إنديان اكسبريس).


وحول إخفاق العديد من الأفلام الهندية في شباك التذاكر خلال السنوات القليلة الماضية ، تحدث النجم الهندي عن الخطر الذي تمثله هوليوود على الأعمال الفنية الهندية ، وقال إن هوليوود لديها المال والخبرة ، فصناعها يركزون على المحتوى والجودة والكمية كذلك.

وأكد النجم الهندي ، الذي تمتد مسيرته الفنية إلى أكثر من أربعة عقود ، أن المشاهدين يفضلون الآن أفلام هوليوود على الأعمال الفنية الهندية ، وهو ما يفسر النجاح الضخم الذي حققته أفلام صدرت خلال السنوات القليلة الماضية مثل "كتاب الأدغال" و"كابتن أمريكا : الحرب الأهلية" و الجزء الثاني من "حراس المجرة".

وأشار باتشان ( 76 عاما ) إلي أن صناع الأفلام الشباب في بوليوود (مدينة صناعة السينما الهندية) لديهم الرؤية لتطوير الفيلم الهندي وإدخال كل ما هو جديد عليه في الوقت نفسه.

وذكر أن بوليوود يجب أن يكون لديها تصور مختلف ورؤية جديدة للقصص التي تقدمها ، وإلا فإن صناعة السينما الهندية لن تأخذ وقتا طويلا لتختفي (على حد قوله).

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق