فن / الوطن

صلاح الشرنوبي يحكي ذكريات علاقته بوردة وسميرة سعيد وميادة على "إينرجي"

حل الملحن صلاح الشرنوبي، ضيفا على برنامج "فاكر الغنوة دي" مع الفنان هشام عباس على راديو "إينرجي".

وقال الشرنوبي إنه بدأ مشواره الفني منذ المدرسة الثانوية، وأن شقيقه الأكبر هو من فجر الموسيقى في العائلة، فأثر على الشقيق الثالث فاروق الشرنوبي وعليه أيضا "اتعلمت كمان وعود في تانية ثانوي، ودخلت الجامعة وأنا متعلم".

وأضاف أن أغنية محمد الحلو "قلبي على طريقي" كانت طريقه لتتعرف عليه الفنانة وردة، كاشفا أن أغنية "قلبي على طيري" كانت مؤلفة لمطرب غربي "كان نفسه يغني شرقي".

وتابع أن "وردة" سمعت الأغنية وحفزتها للعمل معه، ثم تعاونا معا في أغنية "بتونس بيك" التي حققت نجاحا كبيرا.

وأوضح أنه تعاون مع الفنانة ميادة الحناوي في البداية في 4 أغاني دفعة واحدة، هي "أمر الهوى" و"أنا مخلصالك" و"مهما حاولوا يطفوا الشمس" و"قاصد تسهرني"، لافتا إلى أنه عرض "مهما حاولوا يطفوا الشمس" على الفنانة سميرة سعيد ولم تعجبها، قبل أن تُعجب بها بشدة بعد صدورها بصوت الفنانة ميادة الحناوي.

وأشار إلى أنه حين تعرف على الفنانة ذكرى، ظل لسنوات طويلة كظلها يرافقها أينما ذهبت، ويعملان سويا في أغنية تلو الأخرى.

أما عن علاقته بسميرة سعيد، فقال إنه بدأ العمل معها قبل "بتونس بيك" لوردة، حيث لحن لها أغنية "أنا خايفة

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة كتاب الوطن ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الوطن ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا