8 معلومات عن سينما فاتن حمامة بعد قرار هدمها

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
حالة من الجدل أثارها البدء في هدم سينما فاتن حمامة، الموجودة بمنطقة المنيل، خاصة أن المبنى أحد أقدم دور العرض المصرية المتعارف عليها، وهو الامر الذى اثار غضب عدد كبير من السينمائيين.

"صدى البلد" يرصد 8 معلومات عن سينما فاتن حمامة.

- افتتحت سينما فاتن حمامة يوم 29 ديسمبر عام 1984 بقرار من عبد الحميد رضوان وزير الثقافة وقتها، لتكون أول دار عرض سينمائي قطاع عام من الدرجة الأولى ويتم اطلاق اسم أحد نجوم السينما المصرية عليها، تقديرًا لسيدة الشاشة العربية فاتن حمامة ولعطائها طوال مسيرتها الفنية.

- كانت فاتن حمامة حاضرة افتتاح السينما مع عدد كبير من الشخصيات العامة ونجوم السينما المصرية هى سينما خاصة تابعة لمجموعة من الأشخاص ولا تتبع وزارة الثقافة.

- كان أسمها الأصلى "ربع لبة" وأطلق عليها أيضا اسم سينما ميراندا، وبلغت تكاليف إعادة بنائها 600 ألف جنيه وكانت تحتوى على 1100 مقعد، وكان بها أحدث ماكينة للعرض السينمائي مستوردة من ألمانيا.

- حضر فيها الرئيس السادات فيلم ليلة اندلاع ثورة 52، ليخفى عنه الأنظار، خصوصًا أنه كان تحت المراقبة مع عدد كبير من الضباط الأحرار.

- وزير الثقافة عبد الحميد رضوان أعاد افتتاحها بعد التجديد بقرار من الرئيس الأسبق حسني مبارك، حيث كانت دار العرض تتبع وزارة الثقافة المصرية وقتها.

- عرض أول فيلم بها فيلم "عندما يبكى الراجل" بطولة فريد شوقى ونور الشريف وفاروق الفيشاوى ومديحة كامل.

- أما أخر فيلم فكان فيلم "ريجاتا" للنجم عمرو سعد وأغلقت يوم 31 يناير عام 2015، ولصق عليها إعلان يفيد بعرضها للبيع، وذلك بعد انتهاء فترة تعاقد الشركة العربية للإنتاج والتوزيع السينمائي على استئجارها.

- تحولت سينما فاتن حمامة الى مخزن للأغراض القديمة ومكان لـ "ركن" الدراجات البخارية، بالإضافة إلى تحويلها إلى "غية" لتربية الحمام داخل مدخل السينما.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق