صور.. ننشر تفاصيل ارتداء عامل بشركة بترول النقاب لخطف طالب

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اعترف عامل بشركة بترول ومقيم بمحافظة الشرقية، بتفاصيل محاولته خطف طالب جامعى، ونجل أحد أقاربه بقرية العزيزية مركز منيا القمح، لطلب فدية مالية منه نص مليون جنيه لمروره بضائقة مالية، حيث استعان المتهم بصديقين له أحدهما فكهانى والثانى عاطل، وقاما برسم خطتهم الشيطانية، بالتخطيط لخطف الطالب، بعد جمع معلومات عنه خط سيره، حيث تبين أن الطالب والده مهندس يعمل بدولة السعودية، ومتيسر الحال، وأن الطالب معتاد الذهاب لصالة جيم بالقرية، يوميا قبل الفطار، وقرر الجناة الثلاثة انتظاره لخطفه، بعد قيام المتهم الثانى الفكهانى، بشراء بندقية لاستخدامها فى الواقعة، وحصوله على سيارة ملاكى من صديق له بقرية الولجة مركز منيا القمح، بحجة قضاء أحد متطلباته الخاصة وعودته له.

وظل الجناة الثلاثة على مدار أربعة أيام متواصلة ينتظرون الطالب، لكن خطتهم باءت بالفشل، إلى أن عزما على خطفه فى اليوم الخامس، بعد عودة الطالب من صالة الجيم، بعد السحور، حيث ارتدى عامل البترول النقاب، خوفا من فضح أمره من قبل الطالب الذى تربطه صلة قرابة بوالده، فيما قام المتهمان الثانى والثالث بارتداء أقنعة على الوجه.

انتظر الجناة الثلاثة عودة الطالب، واقترب نحوه محاولين إجباره على دخول السيارة بالقوة، لكنه تمكن من مقاومتهم واستغاث بالأهالى، ولاذا الجناة بالفرار، دون خطفه، وبعد 24 ساعة من الواقعة، وبفضل يقظة ضباط مباحث منيا القمح، برئاسة الرائد أحمد حسن، ومعاونيه تم رسم خطة أمنية، تضمنت بنودها فحص السيارات المشابهة للسيارة التى استخدمت فى الواقعة وتم رصدها من قبل إحدى الكاميرات بالمنطقة، وتم التوصل إلى صاحبها بقرية الولجة، الذى أقر بقيام الفكهانى بأخدها منه وأنه حسن النية، وتم العثور على البندقية بمنزل الفكهانى بعد أن أدى التخلص منه فى البحر، واعترف المتهمين بالواقعة.

تلقى اللواء رضا طبلية، مدير أمن الشرقية، إخطارا من اللواء محمد والى، مدير المباحث الجنائية، يفيد بلاغا من "محمود عادل السيد" 21 سنة طالب بكلية التجارة، ومقيم قرية العزيزية، أثناء عودته من إحدى صالات الألعاب الرياضة يالعزيزية أمام منزله فوجئ بسيارة فيرنا فضى اللون مطموسة الأرقام يستقلها 3 أشخاص، بالوقوف أمام منزله وترجل منها 3 أشخاص ملثمين يرتدون جلبلاب بلدى بحوزة أحدهم بندقية آلية محاولين إجباره على استقلال السيارة وباستغاث بالأهالى ولاذا الجناة بالفرار.

وبعد الواقعة بساعات توصلت تحريات الرائد أحمد حسن، رئيس مباحث منيا القمح، ومعاونه الملازم أول معتز سعيد، بإشراف العقيد جاسر زايد، رئيس فرع البحث الجنائى لفرع الجنوب، إلي أن  وراء ارتكاب الواقعة كل من "أحمد م ع " 24 سنة عامل بشركة بترول، أحد أقارب ولد المجنى عليه ، و"عبد الله ع ح" و"أحمد س س" فكهانى مقيمين العزيزية، وتم استهدافهم بمأمورية من مباحث المركز وبحوزة الثالث بندقية آلية مطموسة الأرقام وبها عدد 12 طلقة من ذات العيار والسيارة المستخدمة واعترفوا بارتكابهم الواقعة لمرورهم بضائقة مالية، وأنهم اتفقوا على خطف المجنى عليه مقابل فدية مالية من والده، وتحرر عن ذلك المحضر 32006 جنح المركز لسنة 2018.

وتم القبض على المتهمين وإحالتهم لنيابة منيا القمح، التى قررت برئاسة محمد المراكبى، رئيس النيابة، وبإشراف المستشار هيثم نصار المحامى العام لنيابات جنوب الشرقية، حبس المتهمين، بمحاولة خطف طالب جامعى، بهدف طلب فدية مالية من والده، أربعة أيام على ذمة التحقيقات.

IMG-20180602-WA0013

المتهمين

 

IMG-20180602-WA0014

المتهمين


الطالب المجني عليه (2)

الطالب المجني عليه

الطالب المجني عليه

الطالب المجني عليه
 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق