تجديد حبس «عصابة البروفيسور» لاتهامهم بالهرب من قسم مدينة نصر

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
أمر قاضي المعارضات بمحكمة مدينة نصر، بتجديد حبس 5 من أفراد عصابة البروفيسور 15 يومًا على ذمة التحقيق، 3 تم ضبطهم عقب هروبهم و2 فشلا في الهروب"، لاتهامهم بالهروب من قسم شرطة مدينة نصر أثناء ترحيلهم للتوقيع على قرار إحالتهم للمحاكمة في إحدى القضايا.

كانت أجهزة الأمن بوزارة الداخلية نجحت فى الإيقاع بالـ3 متهمين الهاربين من عصابة البروفيسور أثناء تواجدهم داخل سيارة بالإسكندرية.

وكانت معلومات وردت لأجهزة الأمن بتواجد أفراد عصابة البروفيسور الهاربين من أمام قسم مدينة نصر أول بمحافظة الإسكندرية.

ومن خلال النشرة الأمنية التى تم توزيعها على جميع مديريات الأمن بنشر صور المتهمين الثلاثة وبياناتهم، تم القبض عليهم من خلال أحد الأكمنة أثناء استقلالهم سيارة "كيا سيراتو" مستأجرة تم التحفظ عليها.

وكان قسم مدينة نصر أول شهد أحداثا مؤسفة عقب هروب 3 من أفراد العصابة الدولية بعد عودتهم من محكمة مدينة نصر، حيث تمكنوا من مغافلة أفراد الحراسة ولاذوا بالهرب مستقلين سيارة بدون لوحات كانت متوقفة بجوار القسم.

تفاصيل الواقعة عندما جاءت سيارة ترحيلات الخميس الماضى لعرض أفراد العصابة الدولية على النيابة تمهيدا لتحديد أولى جلسات محاكمتهم على ذمة اتهامهم بسرقة 100 مليون جنيه من فيلات وشقق بالقاهرة الجديدة ومدينة نصر ومصر الجديدة، وعقب عودتهم من المحكمة ونزولهم من سيارة الترحيلات غافل 3 من أفراد العصابة طاقم الحراسة ولاذوا بالهرب مستقلين سيارة بدون لوحات معدنية كانت متوقفة بجوار القسم.

جدير بالذكر أن اللواء محمد منصور، مساعد وزير الداخلية لمباحث القاهرة، كشف فى مطلع العام الجارى تفاصيل سقوط العصابة الدولية التى سرقت 33 فيلا وشقة، واستولت على 100 مليون جنيه " قائلا إن ،‬هذه العصابة تعد الأخطر فى تاريخ مديرية أمن القاهرة فكانت تمثل لغزا كبيرا أمام فريق البحث المكون من 40 ضابطا من أفضل ضباط البحث الجنائى لعدم وجود أى بيانات أو معلومات عنهم، وهو ما مثل صعوبة أمام فريق البحث الذين تمكنوا من ضبطهم".

وأضاف مدير المباحث أنه عقب تحديد الجناة من خلال عدد من الأدلة وباستخدام التقنيات الحديثة وكاميرا المراقبة الخاصة بفيلا بالقاهرة الجديدة التى كشفت ملامحهم، وعقب مخاطبة الإنتربول تبين أن أفراد العصابة مطلوبون دوليا لارتكابهم العديد من وقائع السرقة فى الكثير من البلدان، حيث أرشدوا عن الأموال و21 كيلو ذهب والألماس و130 ساعة ثمينة والسيارات المسروقة قبل تهريبهم خارج البلاد، وهو ما أقروا به فى اعترافاتهم باعتزامهم الهروب من مصر عقب أعياد الأقباط.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق