الارشيف / حوادث / المصرى اليوم

حيثيات الحكم بسجن 9 متهمين في سرقة سيارة نقل أموال في الجيزة

أودعت محكمة جنايات الجيزة، برئاسة المستشار حسام دبوس، اليوم الإثنين، حيثيات حكمها بالسجن المشدد 10 سنوات لـ 9 متهمين بسرقة سيارة نقل الأموال الخاصة بالبنك الأهلي، والمغذية لماكينات الصرف الآلي بالإكراه بمنطقة الوراق، والشروع في سرقة نحو 7 ملايين جنيه.

وقالت المحكمة في حيثيات حكمها إنه ثبت بيقينها إنه أثناء قيام المشرف بشركة أمانكو بعمله بتوزيع الأموال المملوكة للبنك الأهلي المصري على ماكينات الصرف الآلي بدائرة قسم شرطة الوراق، وأثناء استقلاله سيارة نقل الأموال وبرفقة السائق فوجئ بسيارة ملاكي يستقلها المتهمون وقطعوا عليها الطريق ونزلوا منها وأشهروا أسلحتهم الآلية في وجههما مهددين إياهما بالخروج من السيارة، ثم شرعوا في فتح خزينة الأموال بإطلاق عدة أعيرة نارية عليهما إلا أنه تمكن من الفرار آنذاك ومعه مفتاح الخزينة وأبلغ الشركة بالواقعة إلا أنهم تمكنوا من الاستيلاء على مفاتيح خاصة ببعض ماكينات الصرف الآلي.

وأضافت المحكمة، أنه استقام الدليل على ثبوت الوقائع على المتهمين من شهادات الشهود وأدلة الثبوت وتقرير المعمل الجنائي الذين أكدوا التهم على المتهمين، لذا قضت المحكمة حضوريا للمتهمين محمود عبدالعزيز أبوالسعود، صياد، محمود محمد إبراهيم محمد سالم، ميكانيكي سيارات، والسيد على حسن عبدالعزيز، مراكبي، محمود محمد سيد أحمد، عامل، وغيابيا للمتهمين إبراهيم أحمد إبراهيم على، ورضا سلامة مصطفى، وعلى جمال على الصاوي، وخالد مهدي عبدالعزيز، وأحمد صبحي أحمد مفتاح، كما قضت المحكمة ببراءة المتهم جلال عمارة كامل، سائق.

وقال الرائد محمد أبوالقاسم، معاون مباحث قسم الوراق، آنذاك، خلال تحقيقات النيابة العامة، إن تحرياته السرية توصلت إلى قيام المتهمين بالاشتراك مع آخرين في ارتكاب الواقعة، وذلك بأن قاموا بقطع الطريق على سيارة نقل الأموال«أمانكو» التي كان يستقلها المجني عليهم وأشهروا في وجههما أسلحة نارية، وتمكنوا من سرقة مفاتيح الخزينة الخاصة بالسيارة إلا أنهم لم يتمكنوا من سرقة ما بداخل تلك الخزينة من أموال لعدم استطاعتهم فتحها.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة كتاب المصرى اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصرى اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا