حوادث / الوطن

6 حملات لتمشيط الزراعات لضبط منفذي الهجوم الإرهابي بالبدرشين

قالت مصادر أمنية، إن قوات أمن الجيزة، بالتنسيق مع قطاع الأمن الوطني والأمن العام، تواصل جهودها لضبط منفذي الهجوم الإرهابي، الذي وقع صباح الجمعة الماضية على سيارة شرطة البدرشين، ما أسفر عن استشهاد 5 من رجال الشرطة، "أمين شرطة ورقيب و3 مجندين".

وشن فريق البحث، الذي يضم 44 ضابطا من الأمن الوطني والأمن العام وإدارة البحث الجنائي بالجيزة، تحت قيادة اللواء هشام العراقي مساعد أول وزير الداخلية لأمن الجيزة، واللواء إبراهيم الديب، مدير الإدارة العامة للمباحث، واللواء محمد عبد التواب مدير المباحث الجنائية، والعميد ناجى كامل رئيس المباحث الجنائية لقطاع جنوب الجيزة، والعميد محمد حامد مفتش مباحث البدرشين والعياط، 6 حملات أمنية استهدفت تمشيط الزراعات في مناطق الحوامدية والبدرشين، للبحث عن المتهمين وتتبع خط سيرهم، وعرض صورهم على المحبوسين على ذمة قضايا عنف والمقبوض عليهم في الخلايا الإرهابية حديثا، ولا تزال قوات الأمن تواصل جهودها لكشف ملابسات الواقعة.

وأفادت تحريات وتحقيقات الأجهزة الامنية بأن ضابط برتبة نقيب شرطة تصادف مروره في وقت معاصر لـ"ارتكاب" المتهمين للواقعة، وتبادل معهم إطلاق الرصاص، ما أجبرهم على الهروب قبل حرق جثث الضحايا.

وتباشر نيابة أمن الدولة العليا، تحت إشراف المستشار خالد ضياء الدين، المحامى العام الأول لنيابة أمن الدولة، التحقيق في الواقعة وذلك بعد أن تسلمت ملف القضية من نيابة حوادث جنوب الجيزة، بعد أن أجرت نيابتي الحوادث والبدرشين تحت إشراف المستشار حاتم فاضل، المحامي العام الأول لنيابات جنوب الجيزة، مناظرة لجثث الشهداء، التي أكدت أن الطلقات اخترقت أجسادهم لقرب المسافة، التي أطلق منها الجناة الرصاص على الضحايا، وتبين أيضا وجود طلقات في سيارة الشرطة، وحرزت النيابة أكثر من 50 فارغا.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة كتاب الوطن ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الوطن ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا