تفاصيل سقوط نصابين جمعا 235 ألف جنيه من مواطنين لتوفير فرص عمل بالغربية

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

وجه ضباط قسم مكافحة جرائم الأموال العامة بمديرية أمن الغربية، تحت إشراف اللواء أيمن لقية مدير المباحث الجنائية، ضربة جديدة لمحترفى ارتكاب جرائم النصب والتزوير والتلاعب بأحلام المواطنين بحجة قدرتهم على تنفيذ مطالبهم، مقابل دفع آلاف الجنيهات ولكن يكتشف الضحايا بعد ذلك زيف وخداع هؤلاء ويكتشفوا أنهم وقعوا فى مصيدة النصب.

 

وعلى الرغم من سقوط "المستريحين" بصفة يومية، إلا أن المواطنين مازالوا يتكالبون على النصابين ويضعوا بين يديه أموالهم، وبالرغم من تحذيرات مباحث الأموال العامة المتكررة من ضرورة توخى الحذر وعدم التعامل مع النصابين، إلا أن ثقافة الطمع لدى شريحة كبيرة من المواطنين تلقى بهم فى طريق النصابين.

 

كان العميد مجدى عوض رئيس قسم مكافحة جرائم الأموال العامة قد تلقى بلاغا من وائل شعبان عبد الوهاب باحث بجهاز شئون البيئة، ومقيم قرية كفر سنباط، ووحيد علي الجهيني صاحب محل بقالة مقيم قرية شنراق مركز السنطة، يتهمون جميل. أ صاحب مكتب استيراد، سبق اتهامه فى قضيتي شيك وشروع فى قتل، بالاستيلاء من الأول على 135ألف جنيه من أصل مبلغ 425 ألف جنيه مقابل تخصيص 4 وحدات سكنية بالعاصمة الإدارية ونقله من العمل بوزارة البيئة للعمل بوزارة البترول، وحصوله من الثاني على 50 ألف جنيه مقابل تعيين ابنته بمحكمة طنطا بعد إيهامهما بمقدرته على ذلك وزعمه لهما بعلاقته ببعض مسئولى تلك الجهات وعدم التزامه بذلك.

 

ووجه اللواء طارق حسونة مدير أمن الغربية، بتشكيل فريق بحث لضبط المتهم، تحت إشراف اللواء أيمن لقية مدير المباحث الجنائية، وتمكن رئيس قسم مكافحة جرائم الأموال العامة من ضبط المتهم، فى المحضر 3 أحوال القسم.

 

ووجهت له النيابة تهمة النصب، واستمعت النيابة العامة لأقوال الضحايا وأكد الضحية الأولى أنه تعرف على المتهم وأوهمه بعلاقته بالعديد من المسئولين الذين يسهلون له أعماله، مشيرا إلى أن المتهم أوهمه بأن هناك فرصة للحصول على وحدات سكنية بالعاصمة الإدارية الجديدة، وأبدى له رغبته بالحصول على شقق سكنية هناك، مقابل حصوله على 425 ألف جنيه، قائلا:"كما أوهمنى بقدرته على نقلى من وزارة البيئة للعمل بوزاره البترول".

 

وأضاف المجني عليه أنه دفع 135ألف جنيه كدفعة أولى واكتشفت بمرور الوقت نصبه واحتياله بعدما رفض رد المبلغ.

 

كما كشف الضحية الثانية أنه تعرف على المتهم عن طريق أحد الوسطاء بعدما كان يبحث عن شخص يساعده فى تدبير وظيفه لابنته.

 

وأضاف أن المتهم أوهمه بقدرته على توفير فرصة عمل لها بمحكمة طنطا مقابل 50 ألف جنيه، وحدد له مدة زمنية لانهاء إجراءات الحصول على الوظيفة ولكن اكتشف قيامه بالنصب  ورفض رد المبلغ، وواجهت النيابة العامة المتهم بأقوال الضحايا واعترف بارتكابها وتعهد برد المبلغ.

 

وفى واقعة أخرى، ابتكر موظف بمستشفى زفتى العام يدعى على السيد شعب حيلة جديدة للنصب على ضحاياه وإيقاعهم فى فخه للحصول على أموالهم بحجة استطاعته تدبير فرص عمل لهم.

 

أوهم المتهم شابا باستطاعته توفير وظيفة فنى تركيبات بإحدى شركات البترول ولكى يكمل المتهم مسلسل النصب على الضحية كان يتوجه معه لإحدى المستشفيات الخاصة بالقاهرة وإيهامه بأنه يوقع الكشف الطبى الخاص بالوظيفة، حتى اكتشف المجنى عليه زيف وعوده وتقدم ببلاغ بقسم مكافحة جرائم الأموال العامة ضده.

 

وتوصلت التحريات لصحة الواقعة، وتم ضبطه واعترف بارتكابه للواقعة، وتعهد برد المبلغ، وتحرر المحضر 2 أحوال القسم، وتولت النيابة التحقيق.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق