حوادث / الوطن

التحقيق مع 7 متهمين بالقتل بالجيزة: هاجموا أسرة فتاة رفضت الزواج بأحدهم

تباشر نيابة قسم الجيزة، تحت إشراف المستشار حاتم فاضل المحامي العام الأول لنيابات جنوب الجيزة، التحقيق مع 7 متهمين بالقتل والشروع في القتل، وطلبت النيابة تحريات المباحث بشأن الواقعة، ولا تزال التحقيقات مستمرة.

وكانت مباحث الجيزة، تحت إشراف اللواء إبراهيم الديب مدير الإدارة العامة للمباحث، ألقت القبض على عامل و6 عاطلين من أسرته، عقب مهاجمتهم منزل خطيبته السابقة في المنيب، وإطلاق أعيرة نارية صوبهم، ما أدى إلى مقتل شقيقها، وإصابة شقيقتها، وذلك بعد هروبهم إلى كفر الشيخ.

وكشفت التحريات والتحقيقات، التي أشرف عليها اللواء عصام سعد مساعد أول وزير الداخلية لأمن الجيزة، عن أنّ الواقعة بدأت بورود إخطارا من أهالي شارع مدرسة السكاح، بمنطقة قسم الجيزة، بوقوع مشاجرة وإطلاق أعيرة نارية، أسفرت عن مقتل "أحمد س. ز" (24 عاما)، نجار مسلح، إثر إصابته بطلق ناري في الرأس، وإصابة شقيقته فريال بطلق ناري في الجانب الأيمن، واتهم والدهما خطيب ابنته السابق وأسرته بارتكاب الجريمة.

وتم تشكيل فريق بحث وتحر لكشف ملابسات الواقعة، وتبين أن وراء ارتكاب الواقعة 7 متهمين، حيث فسخت أسرة فتاة خطبتها من المتهم الرئيسي "فارس ع" (19 عاما)، ورفضت عودتها إليه، ما دفعه للاستعانة بـ4 من أعمامه، ونجلي شقيقه، واتجها من قريتهم ترسا بمدينة أبوالنمرس، إلى منزل خطيبته السابقة، وأطلقوا أعيرة نارية تجاه أسرتها، ما أدى لمقتل أحدهما وإصابة أخرى.

وأضافت تحريات وتحقيقات المباحث، التي جرت تحت إشراف اللواء محمد عبدالتواب مدير المباحث الجنائية، والعقيد طارق حمزة مفتش مباحث غرب الجيزة، والمقدم مصطفى كمال رئيس مباحث قسم الجيزة، والرائد معتصم رزق معاون المباحث، وجود المتهمين بقرية بمركز دسوق بكفر الشيخ، مختبئين لدى أحد الأشخاص، الذي يتعامل معهم في تجارة الماشية، فتم التنسيق مع قطاع الأمن العام، ومديرية أمن كفرالشيخ، وانتقلت قوة أمنية، وألقت القبض على المتهمين، وبحوزتهم على طبنجة و3 أسلحة بيضاء "كزلك"، وبمواجهتهم اعترفوا بارتكاب الواقعة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة كتاب الوطن ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الوطن ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا