حوادث / اليوم السابع

اعترافات طفل غافل قائد سيارة وسرقها: استغليت انشغاله بلعب الكورة والشرطة ظبطتنى

بشتغل بورشة ميكانيكا وتعلمت قياده السيارات، وكنت أتمنى يكون لي سياره واستغليت فرصه انشغال قائد السيارة بلعب الكوره وسرقت السيارة لتحقيق حلمى، بهذه الكلمات روى طفل حدث بشبين القناطر كيف غافل قائد سيارة وسرقها؟.

يقول الطفل "عبدالمنعم ع" 8 سنوات خلال تحقيقات النيابة، بحب قياده السيارات، فأنا نشأت بأسره فقيرة منذ عمر السادسة خرجت للعمل بورشه ميكانيكا ومن خلالها تعلمت قيادة السيارات.

وتابع الطفل : كنت بساعد في تصليح السيارات، وكان حلم امتلاك وقياده سيارة حلم يراودنى، بجانب حبى للعب كوره القدم، وبالفعل كنت بتوجه بعد انتهاء العمل للعب الكورة بمركز شباب ورش أبو زعبل.

وأكد الطفل أنه اثناء جلوسه خارج الملعب شاهد أحد الأشخاص يخلع ملابسه ويضعها على كرسى خارج الملعب ثم وضع عليها مفاتيح سيارة وعقب توجهه الى الملعب اسرع وحصل على المفاتيح وفتح السيارة وأخذها وتوجه بها الى منزله فى عرب الصوالحة التابعة لمدينة شبين القناطر، مضيفاً أنه اثناء سيرة بالسيارة فوجى بمجموعه من العساكر والضباط فى الطريق وقاموا باستيقافه وطلبوا منه ترك السيارة ثم اقتادوه الى مركز الشرطة.

وتم الكشف عن السيارة وتم استدعاء صاحبها وتسليمها له، ثم قامت النيابة بتسليم الطفل لأسرته  بعد اخذ التعهدات اللأزمه لحسن رعايته

كان قد تلقى الرائد محمد السايح رئيس مباحث  شببن القناطر، إخطارا بإنه حال مرور النقيب محمد سلام ضابط مباحث شبين القناطر،لتفقد الحالة الأمنية بعرب الصوالحة تمكن من ضبط الطفل "عبد المنعم.ع" 8 سنوات حال قيادته السيارة 5276 د ل ط ماركة إسبرانزا موديل 2009، وبمناقشته قرر إنه غافل قائدها وسرقها من منطقة ورش أبوزعبل بالخانكة.

أخطر اللواء إيهاب خيرت مدير أمن القليوبية الذى وجه بسرعة كشف غموض الواقعة، وتشكل فريق بحث قاده اللواء محمد الألفى مدير إدارة البحث الجنائى، حيث تبين أن السيارة ملك المدعو"يسري عطالله" 38 سنة سائق قطار،وأن المتهم إستغل لعب صاحب السيارة كرة القدم بمركز شباب ورش أبوزعبل وتركه متعلقاته على أحد كراسى الملعب، إستولى المتهم على المفاتيح، وتوجه لمحل سكنة بعرب الصوالحة حيث تمكنت أجهزة الأمن من ضبطه وتولت النيابة التحقيق

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة كتاب اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا